أردوغان: فرنسا تحترق

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 03:54
تشهد فرنسا في اليومين الأخيرين موجة من المظاهرات والإضرابات

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادات جديدة إلى حكومة باريس، على خلفية المظاهرات الشعبية التي تهز فرنسا احتجاجا على مشروع إصلاح نظام التقاعد.

وقال أردوغان  السبت في كلمة ألقاها خلال اجتماع فرعي لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم في اسطنبول: "الوضع في فرنسا واضح للعيان، فكل مكان فيها يحترق وينهار. لماذا؟ لأن الظلم لن يدوم".

ودخل إضراب شل شبكة النقل العام وتسبب بإغلاق المدارس في أنحاء فرنسا يومه الثاني، وهددت نقابات العمال باستمراره لحين تخلي الرئيس إيمانويل ماكرون عن خطة إصلاح نظام معاشات التقاعد.

وجاء ذلك بعد أيام من تصريحات شديدة اللهجة دعا فيها الرئيس التركي نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى فحص "حالة الموت الدماغي لديه"، ردا على كلام الأخير عن "موت دماغ" حلف الناتو.

وتشهد فرنسا في اليومين الأخيرين موجة من المظاهرات والإضرابات تعد الأكبر منذ تولي ماكرون مقاليد الحكم، مع اندلاع اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين في العاصمة باريس.

وخرج أكثر من نصف مليون شخص أمس إلى الشوارع، احتجاجا على هذه الخطط الحكومية.

وقال إيف فيريه الأمين العام لنقابة القوى العاملة في مستهل تظاهرة باريس "لم نشهد مشاركة كهذه منذ وقت طويل جدا".

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في العاصمة، وكذلك في مدينة ليون (جنوب شرق) ومدينة نانت (غرب) لتفريق مجموعات صغيرة من "مثيري الشغب"، لكن التظاهرات ظلت سلمية في معظمها.

ولم تعرض حكومة ماكرون مشروعها الإصلاحي بالكامل بعد، لكنها تسعى لإقرار نظام موحد يستبدل 42 آلية خاصة معمول بها حاليا من الآليات الخاصة بالموظفين والعاملين في القطاع الخاص إلى الأنظمة الخاصة والمكملة.

مواضيع ممكن أن تعجبك