أردوغان يتراجع ويوافق على لقاء وفد ترامب

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 02:33
الرئيس الاميركي دونالد ترامب
الرئيس الاميركي دونالد ترامب

كان إردوغان قد قال في وقت سابق إن بنس وبومبيو سيقابلان نظيريهما التركيين فقط، في سياق مهمة اوفدهما اليها ترامب بهدف اقناع انقرة بوقف اطلاق النار في شمال شرقي سوريا.

يلتقي الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الوفد الأميركي الذي سيزور أنقرة ممثلا بنائب الرئيس الأميركي، وفقا لما أكدته الرئاسة التركية الأربعاء.

وأتى هذا بعد تصريحات صادرة عن إردوغان، في وقت سابق الأربعاء قال فيها إنه لن يلتقي مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو خلال زيارتهما إلى أنقرة.

وكان إردوغان قد قال لقناة "سكاي نيوز" إن بنس ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيقابلان نظيريهما التركيين فقط، لكن مدير الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون عاد وأكد عبر تويتر أن الرئيس التركي "يخطط للقاء الوفد الأميركي".

ولاحقا قال أردوغان إنه سيقرر بعد اجتماعه مع الوفد الاميركي ما إذا كان سيمضي قدما في زيارة مزمعة إلى الولايات المتحدة الشهر القادم.

وقال للصحفيين في البرلمان إنه سيعيد تقييم الزيارة لأن ”الجدل والمناقشات والمحادثات في الكونجرس فيما يتعلق بشخصي وأسرتي وأصدقائي الوزراء تنم عن عدم احترام“ للحكومة التركية.

وأكد مسؤول في البيت الأبيض للحرة أن بنس سيغادر إلى تركيا في الساعة العاشرة مساء بتوقيت غرينتش.

وكان البيت الأبيض، قد أعلن أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيلتقي الرئيس التركي في أنقرة الخميس، لإقناعه بإعلان "وقف فوري لإطلاق النار" تحت طائلة تشديد العقوبات الاقتصادية على بلاده.

وأوضح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سابقا، أن نائبه سيهدد أردوغان بالمزيد من العقوبات الاقتصادية الأميركية على تركيا، إذا لم توافق على وقف إطلاق النار.

وسبق خبر وصول الوفد الأميركي، الذي سيلتقي كبار المسؤولين الأتراك لبحث سبل وقف إطلاق النار في شمالي سوريا، جملة عقوبات فرضتها الإدارة الأميركية على وزراء ووزارات تركية.

وطالت العقوبات وزارتي الدفاع والطاقة، إضافة إلى فرض رسوم جمركية على المعادن المستوردة من تركيا ووقف المفاوضات مع أنقرة بشأن التوصل إلى اتفاق تجاري بمائة مليار دولار بين البلدين.

وقال مسؤول كبير في الإدارة: "نعمل بجهد دبلوماسي كبير بقيادة الرئيس ترامب بهدف التوصل إلى اتفاق لوقف النار ووضع الأمور تحت السيطرة في شمال شرقي سوريا".

ومن المرتقب أن يصوت مجلس النواب الأميركي، الأربعاء، على مشروع يدين قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من سوريا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك