أردوغان يتوقع من واشنطن عدم عرقلة الهدنة بسوريا

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 05:00
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

جدد أردوغان تأكيده أن تركيا ستستأنف العملية العسكرية إذا فشل الاتفاق الذي توصلت اليه انقرة مع واشنطن حول الهدنة المؤقتة في شمال شرقي سوريا.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد إن تركيا تتوقع أن تفي الولايات المتحدة بوعودها وألا تلجأ لأساليب تستهدف تعطيل اتفاق بين البلدين الحليفين بحلف الأطلسي والذي أوقفت بموجبه أنقرة هجومها في شمال شرق سوريا مقابل انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة.

وكانت أنقرة وواشنطن قد اتفقتا الخميس على هدنة لمدة خمسة أيام في شمال شرق سوريا للسماح لوحدات حماية الشعب الكردية السورية بالانسحاب من "منطقة آمنة" تسعى تركيا لإقامتها. وقال أردوغان إن الهجوم سيُستأنف إذا لم يكتمل الانسحاب خلال هذه المدة.

وقال أردوغان متحدثا في تجمع في اسطنبول إنه أبلغ دول الاتحاد الأوروبي ووفدا أمريكيا بأن تركيا ستستأنف العملية العسكرية إذا فشل الاتفاق.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة في وقت سابق الأحد، نقلا عن وزير الدفاع مارك إسبر أن الهدنة التي سعت إليها واشنطن في شمال شرق سوريا “صامدة”.

ونقل ترامب عن إسبر أن “وقف إطلاق النار صامد. وقعت مواجهات محدودة انتهت بسرعة. الأكراد يعيدون انتشارهم في مناطق جديدة”.

وينص الاتفاق الذي أعلن الخميس على انسحاب القوات الكردية من منطقة حدودية مع تركيا، مقابل وقف الهجوم التركي الذي بدأ في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر.

بدوره، أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن “تفاؤله” بالوضع في سوريا في مقابلة مع قناة إيه بي سي بثت الأحد.

وقال بومبيو: “هناك معارك قليلة نسبيا، بعض القصف المتقطع بالأسلحة الخفيفة وبعض قذائف الهاون”.

ورفض اتهامات مفادها أن الاتفاق الذي تفاوض بشأنه ونائب الرئيس مايك بنس مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يصب في مصلحة أنقرة.

وعلق: “أجرينا مفاوضات شاقة. توصلنا إلى النتيجة التي أرسلنا الرئيس ترامب من أجلها”.
 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك