أردوغان يحذر من حرب بين الهلال والصليب بعد غلق مساجد بالنمسا

منشور 10 حزيران / يونيو 2018 - 07:41
أردوغان يحذر من حرب بين الهلال والصليب بعد غلق مساجد بالنمسا
أردوغان يحذر من حرب بين الهلال والصليب بعد غلق مساجد بالنمسا

علق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء السبت، على قرار النمسا إغلاق سبعة مساجد وترحيل عدد كبير من الأئمة وعائلاتهم، قائلا: "إن الخطوات التي يتخذها المستشار النمساوي سيباستيان كورتس تقود العالم إلى حرب بين الصليب والهلال".


وأضاف أردوغان خلال كلمة له في برنامج للإفطار بمدينة إسطنبول، أن "خطط النمسا لإغلاق المساجد تقود إلى حرب بين الصليب والهلال (..)، والخطوات التي يقودها المستشار النمساوي تقود العالم إلى هذا الاتجاه".


وشدد أردوغان على أن "إلغاء تصاريح إقامة لأئمة تابعين للاتحاد التركي النمساوي للثقافة الإسلامية والتضامن الاجتماعي، يؤكد أن النمسا تريد تطرد رجال الدين التابعين لنا، ولن نقف مكتوفي الأيدي حيال ذلك".

 وطالب الرئيس التركي الغرب بأن "يضع حدا لسلوك رجاله"، مضيفا أنه "في حال لم يحدث هذا، فإن هذه الحسابات ستذهب إلى اتجاه آخر".


وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، وصف قرار السلطات النمساوية بأنه "خطأ فادح"، مهاجما القرار النمساوي بالقول إنه "لا يتلاءم مع القوانين الدولية، وقيم الاتحاد الأوروبي، وحقوق الأقليات".


وكانت السلطات النمساوية بررت إغلاق المساجد، وترحيل الأئمة بأنه جاء لـ"مكافحة الإسلام السياسي".

مواضيع ممكن أن تعجبك