أكبر بنك اسرائيلي يقطع صلته بغزة

منشور 25 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:25

قال اكبر بنك تجاري اسرائيلي الثلاثاء انه سيجمد علاقات الاعمال مع البنوك الفلسطينية في قطاع غزة استجابة لتوصيف الحكومة الاسرائيلية للقطاع بانه كيان معاد.

ومن شأن هذا القرار تعميق المصاعب الاقتصادية التي يواجهها سكان القطاع وعددهم نحو 1.5 مليون. فحكومة الرئيس محمود عباس المدعومة من الغرب تستخدم العملة الاسرائيلية في الضفة الغربية لدفع رواتب العاملين لديها في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية حماس.

وقال مسؤول مصرفي فلسطيني ان خطوة بنك هابوعاليم قد تضطر البنوك في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية حماس الى اغلاق ابوابها اذا حذت مؤسسات اسرائيلية اخرى حذوه واوقفت تحويل الشيقل الاسرائيلي لها.

وقال البنك الاسرائيلي في بيان "في ضوء قرار الحكومة اعلان قطاع غزة منطقة معادية قرر بنك هابوعاليم انهاء انشطته المصرفية مع البنوك وفروع البنوك في قطاع غزة."

وقالت متحدثة باسم هابوعاليم ان البنك يحتاج لبضعة اسابيع ليستكمل انهاء خدماته بالكامل للمؤسسات المالية في غزة.

وقال سامي أبو زهري المسؤول بحماس ان القرار ستكون له تداعيات كبيرة على الحياة في قطاع غزة.

وقال ديسكونت بنك الاسرائيلي الذي يقدم الشيقل وخدمات مصرفية أخرى للبنوك الفلسطينية ان مسألة تجميد العلاقات مع غزة تجري دراستها "لكننا لم نتوصل بعد لقرار."

واعلنت اسرائيل قطاع غزة "منطقة معادية" يوم الاربعاء الماضي وقالت انها ستخفض امداداتها من الوقود والكهرباء للقطاع ردا على هجمات صاروخية من جانب نشطاء فلسطينيين. ولم تنفذ اسرائيل بعد أي خفض وتعهدت بالابقاء على تدفقات المساعدات الانسانية.

واستولت حماس التي تعارض خطوات السلام مع اسرائيل التي يقوم بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس على قطاع غزة في حزيران/يونيو الماضي. وتقوم قوات حماس بحراسة عربة مدرعة تعبر الاراضي مرة كل شهر محملة بالاوراق المالية الاسرائيلية.

ويمكن لاسرائيل بعد ان اعلنت رسميا اعتبار غزة منطقة معادية ان تدفع بأنها لم تعد ملتزمة حسب القانون الدولي بامداد الخدمات والمرافق لسكان القطاع.

وتحدى مسؤولون من الامم المتحدة هذا الزعم. وسحبت اسرائيل قواتها من القطاع عام 2005 لكن الفلسطينيين يقولون انه مازال محتلا لان اسرائيل تسيطر على الحدود برا وبحرا وجوا.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك