أكراد يزيلون صور الأسد من القامشلي بعد مواجهات مع قواته

منشور 21 نيسان / أبريل 2016 - 01:23
مقاتلون أكراد يمزقون صورة لبشار الأسد في القامشلي - عنب بلدي
مقاتلون أكراد يمزقون صورة لبشار الأسد في القامشلي - عنب بلدي

 

اندلعت معارك دامية بين قوات موالية للنظام السوري الأربعاء والمقاتلين الأكراد في مدينة القامشلي في شمال شرق سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر كردي.

 

ونقلت وكالة فرانس برس عن مراسلها في المدينة قوله إن دوي إطلاق صواريخ وقصف مدفعي في القامشلي سمعت مساء الأربعاء، فيما كانت طائرات تحلق فوق المدينة ذات الغالبية الكردية.

 

وذكر موقع "عنب بلدي" السوري المعارض أن وحدات حماية الشعب (الكردية) على عدة مبان حكومية وسجن علايا التابع لقوات الأسد بمدينة القامشلي، في ساعات متأخرة من مساء الأربعاء، بعد اشتباكات شهدتها المدينة منذ الصباح.

 

ونقل "عنب بلدي" عن مراسله في القامشلي قوله إن عناصر من الوحدات الكردية هاجموا دورية تابعة لفرع المخابرات الجوية بالقرب من المربع الأمني وسط المدينة، وأسرت كافة عناصر الدورية.

 

فيما ذكرت فرانس برس أن "الاشتباكات العنيفة اندلعت إثر إشكال عند حاجز في المدينة".

 

وأشار سيان ماري، القيادي في الوحدات الكردية، إلى أن عناصر تابعين للوحدات اقتحموا دائرة التأمينات الاجتماعية، التي كانت تخضع لسيطرة النظام السوري، ومزقوا صور بشار الأسد.

 

ويتقاسم السيطرة على مدينة القامشلي قوى عديدة، أبرزها الوحدات الكردية، ومليشيا الدفاع الوطني (المقنعون)، ومليشيا "سوتورو" المسيحية، إضافة إلى تمركز النظام داخل المربع الأمني في المدينة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك