أمريكا قد تعزز هيكل قواتها في العراق أثناء خفض القوات

منشور 16 آذار / مارس 2010 - 09:33
قال الجنرال الامريكي ديفيد بتريوس يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة قد تترك في شمال العراق هيكلا للقوات أكبر مما كان متوقعا اذا اقتضى الوضع ذلك حتى اذا تم تقليص القوات الى المستويات المستهدفة.

 وأكد بتريوس الذي كان يدلي بشهادة أمام لجنة في مجلس الشيوخ الخطط المعدة للوفاء بالهدف الذي حدده الرئيس الامريكي باراك أوباما والمتعلق بخفض القوات المستهدف أن يقلص القوات الى 50 ألفا بحلول منتصف أغسطس اب القادم بدلا من حجمها الحالي الذي يقدر بحوالي 97 ألفا اليوم.

وسوف يجري سحب جميع القوات الامريكية بحلول 2011 .

ولكنه أشار أيضا الى أن الوضع في العراق ما زال هشا رغم تراجع العنف والاقبال الكبير على الانتخابات العامة وأضاف أن الجيش الامريكي لا يزال يدرس خططا بشأن أفضل السبل لادارة خفض القوات.

وقال بتريوس رئيس القيادة المركزية الامريكية لمشرعين "هناك احتمال لان نحتاج الى الابقاء على مركز رئيسي اضافي للواء مثلا ولكن مع تقليص بعض قواته العضوية وبعض القوات العضوية في أماكن أخرى." واضافة مثل هذه المراكز الرئيسية مسألة رئيسية لتسهيل التواصل مع العراقيين.

ومضى يقول "اذا كنا نعتقد حقا أن هناك وضعا هشا في العراق.. مثلا في منطقة محددة في الشمال.. فاننا قد نفعل ذلك.. وذلك امر ندرسه."

تأتي تصريحات بتريوس بعد تكهنات في وسائل الاعلام الامريكية بأن الجيش الامريكي قد يحاول ابطاء تخفيض القوات. ونفى مسؤولون في وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) ذلك.

وكان وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس قال انه سيكون هناك "تدهور كبير جدا" في الوضع في العراق قبل أن يوصي بابطاء الجدول الزمني للانسحاب.

وقال المحلل العسكري كيمبرلي كاجان ان الابقاء على مراكز رئيسية للالوية والتي جرى التخطيط لان تكون ستة مراكز رئيسية فقط بعد خفض القوات في أغسطس اب القادم سيساعد على توفير ضباط اتصال أمريكيين للحكومات الاقليمية وتعزيز ادراك الحالة في شمال العراق.

وقال كاجان الذي يعمل في معهد دراسات الحرب ومقره واشنطن ان هذه المراكز الرئيسية "يمكن أن تساعد القوات الامريكية والعراقية على الحفاظ على الاستقرار والاستمرار في تدريب القوات حتى مع خفض القوات."

وأوضح مسؤولون في البنتاجون أن القوات الامريكية التي ستبقى في العراق مع قدوم أول سبتمبر أيلول ستستمر في الاحتفاظ بقدرة على الاضطلاع بعمليات عسكرية حتى لو كانت قدرتها تقتصر من الناحية الفنية على تقديم "المشورة والمساعدة".

وقال الاميرال ايريك أولسون الذي يرأس قيادة العمليات الخاصة الامريكية انه حتى مع انسحاب القوات العادية "اتوقع أن مستوى قوات العمليات الخاصة في العراق سيظل ثابتا تقريبا."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك