أمن السلطة يضرب محتجين على محاكمة رفاق الأعرج في رام الله

منشور 12 آذار / مارس 2017 - 12:15
فض أجهزة الأمن الفلسطينية بالقوة لوقفة احتجاجية أمام مجمع المحاكم في مدينة البيرة
فض أجهزة الأمن الفلسطينية بالقوة لوقفة احتجاجية أمام مجمع المحاكم في مدينة البيرة

 أصيب 11 فلسطينيا بينهم محمود الأعرج، والد الشهيد باسل الأعرج بجروح، اليوم الأحد، خلال فض أجهزة الأمن الفلسطينية بالقوة لوقفة احتجاجية أمام مجمع المحاكم في مدينة البيرة، رفضاً لمحاكمة الشهيد باسل وأربعة من رفاقه المعتقلين في سجون الاحتلال.

كما اعتقلت قوات الأمن 5 مشاركين في الوقفة التضامنية، بينهم خضر عدنان، قبل أن تقوم بالإفراج عنهم لاحقاً، كما منعت الصحافيين من تغطية الوقفة وحطمت معدات بعضهم.
 
وأعلن والد الشهيد الأعرج عن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام بدءاً من اليوم، حتى يتم الإفراج عن جميع المعتقلين، الذي اعتقلتهم قوى الأمن خلال فض الوقفة بالقوة.
 
ومن بين الصحافيين الذين تعرضوا للاعتداء مراسل فضائية فلسطين اليوم جهاد بركات، ومصور تلفزيون رؤية  محمد أبو شوشة، ومراسل فضائية رؤية حافظ أبو صبرة، ومراسل وطن أحمد ملحم، فضلاً عن المحامي فريد الأطرش والقيادي عمر عساف، بالإضافة إلى والد الشهيد.
 
وتجمعت قوات كبيرة من الشرطة والأمن الوطني في المكان، ومنعت المشاركين في الوقفة من التجمهر وإغلاق الشارع، قبل أن يتحول الأمر لاحقاً إلى اشتباك بالأيدي، تبعه إطلاق قنابل الغاز والاعتداء بالهراوات على المتظاهرين.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك