أميركا تفرج عن 50 معتقلا عراقيا يوميا في رمضان

منشور 31 آب / أغسطس 2007 - 09:50

قال مكتب طارق الهاشمي نائب رئيس العراق وهو سني يوم الجمعة انه سيتم الافراج عن 50 عراقيا من السجون الاميركية في العراق في كل يوم من أيام شهر رمضان.

وأعلن الجيش الاميركي هذا الأسبوع انه توصل الى اتفاق مع الهاشمي لتنظيم عمليات "إفراج خاصة في رمضان" الذي يبدأ في الاسبوع الثاني من شهر ايلول سبتمبر.

ولم يتضح متى ستبدأ عمليات الافراج عن السجناء لكن الجيش الاميركي قال انها قد تبدأ مبكرا في الاسبوع الاول من الشهر. ويقول الجيش الاميركي انه يحتجز 23 ألف عراقي.

وقال عمر الجبوري مستشار الهاشمي لحقوق الانسان في بيان صدر من مكتب نائب رئيس العراق انه سيتم الافراج عن 50 عراقيا من السجون الاميركية كل يوم في شهر رمضان.

ووضعت القوات الاميركية وقوات الامن العراقية عشرات الالاف المحتجزين في السجون دون توجيه اتهامات لهم طول السنوات الاربع الماضية التي بدأت بغزو العراق عام 2003 وسقوط الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وعدد كبير من المحتجزين لدى السلطات الاميركية والعراقية هم من السنة العرب لمشاركتهم في عمليات مقاومة ضد القوات الاميركية وضد الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة الان. ومسألة المعاملة التي يلقونها مسألة حساسة بالنسبة للأقلية السنية في العراق التي كانت مهيمنة في نظام صدام.

وشكا الهاشمي مرارا من استمرار احتجاز السنة العرب. وتردد ان هذه المسألة كانت من بين أسباب انسحاب جبهة التوافق وهي أكبر الكتل السنية من الحكومة العراقية في وقت سابق من الشهر.

والاتفاق المبرم مع الجيش الاميركي هو اتفاق منفصل عن اخر وقعه الهاشمي مع كبار زعماء الشيعة والاكراد يوم الأحد الماضي والذي يدعو ايضا للافراج عن أعداد كبيرة من المحتجزين.

مواضيع ممكن أن تعجبك