أميركا وإسرائيل تنسقان المواقف بشأن إيران

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2012 - 11:00
حاملة طائرات أميركية
حاملة طائرات أميركية

ذكرت تقارير إسرائيلية الأحد أن رئيس الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الجنرال مارتن ديمبسي سيزور إسرائيل الخميس المقبل لتنسيق المواقف بين الدولتين بشأن إيران في أعقاب خلافات حول مدى تأثير العقوبات الاقتصادية على استمرار تطوير البرنامج النووي الإيراني.

وقالت صحيفة (هآرتس) إن ديمبسي سيلتقي في إسرائيل مع وزير الدفاع ايهود باراك ورئيس أركان الجيش بيني غانتس وربما مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أيضا، في محاولة أميركية لتنسيق خطوات مع إسرائيل بشأن إيران.

وأضافت الصحيفة أن وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا زار إسرائيل قبل شهرين ورفض نتنياهو وباراك التعهد أمامه بأن لا تشن إسرائيل هجوما عسكريا ضد إيران من تنسيق ذلك مع الولايات المتحدة.

وتأتي زيارة ديمبسي لإسرائيل في وقت يتفاعل فيه التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في أعقاب تهديد الأخيرة بإغلاق مضيق هرمز وتشويش تصدير نفط الخليج إلى الغرب.

وقالت الصحيفة أن ديمبسي وغانتس سيعقدان اجتماعين منفصلين، لأول مرة منذ تعيينهما في منصبيهما، الأول على هامش اجتماع رؤساء أركان جيوش دول حلف شمال الأطلسي في بروكسل والثاني في إسرائيل، وسيتمحوران حول البرنامج النووي الإيراني والتخوف الأمريكي المتزايد من أن تقرر إسرائيل شن هجوم عسكري ضد المنشآت النووية في إيران.

وأشارت الصحيفة إلى أن التخوف الأمريكي من هجوم إسرائيلي نابع من خلاف في المواقف حيال إيران ومن أن إسرائيل لا ترى تأثيرا للعقوبات الاقتصادية على إيران ومن الجدول الزمني لتطور البرنامج النووي الإيراني والخطوط الحمراء بهذا الخصوص، وأن بدء تخصيب اليورانيوم في منشأة نووية تحت الأرض قرب مدينة قم الإيرانية زاد من مستوى التخوفات الإسرائيلية حيال تقدم إيران نحو قنبلة نووية.

وأضافت الصحيفة أن الخط الأحمر الذي تضعه الولايات المتحدة أبعد من ذلك الإسرائيلي ويتمثل بموعد بدء إيران تطوير رأس حربي نووي وليس بتطوير قدرات نووية، وهذا أيضا خط لم تتجاوزه إيران حتى الآن.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك