أنباء عن مقتل قائد تنظيم ”القاعدة” في إبين جنوب اليمن

منشور 15 آذار / مارس 2010 - 04:37
اكد مصدر امني ان قائد تنظيم القاعدة في محافظة ابين اليمنية الجنوبية جميل ناصر عبد الله العمبري هو احد القياديين في التنظيم اللذين سقطا في الغارة التي نفذها الطيران اليمني ليل الاحد الاثنين في مديرية مودية التابعة للمحافظة نفسها.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان "جميل ناصر عبدالله العمبري قتل في الغارة على مودية". وذكر المصدر ان السلطات اليمنية "تعتبر العمبري قائد تنظيم القاعدة في محافظة ابين" الجنوبية.

والعمبري من مواليد مدينة عدن الجنوبية عام 1985، وهو على قائمة مطلوبين امنيا اصدرتها وزارة الداخلية اليمنية وتضم يمنيين وسعوديين.

وكانت وزارة الدفاع اعلنت ان غارة نفذها الطيران اليمني على منطقة جيزة اهل قنان في مديرية مودية بابين ليل الاحد الاثنين اسفرت عن مقتل عنصرين قياديين من تنظيم القاعدة دون الكشف عن هويتهما.

وذكر موقع 26 سبتمبر التابع للوزارة ان الغارة استهدفت "عناصر ارهابية" و"اسفرت الضربة ... عن مصرع اثنين من العناصر القيادية في التنظيم كانت تخطط لتنفيذ عمليات ارهابية ضد بعض المنشآت الحيوية".

الا ان حصيلة قتلى هذه الغارة مرشح للارتفاع اذ قال مسؤول من السلطة المحلية ان حصيلة الغارة قد تكون بلغت تسعة قتلى لكن لم يتسن التاكد من ذلك من مصادر حكومية او امنية.

وقال العقيد عبدالله الصالح مدير امن مديرية مودية نفى ذلك في حديث مع الصحافيين واكد ان "الضربة تمت على بعد ثلاث كيلومترات عن المنطقة الآهلة بالسكان".

وذكر انه "يتم التقاط جثث قتلى" الغارة الليلية التي قضى فيها العمبري، ما قد يشير الى امكانية ارتفاع حصيلة الضحايا.

والاثنين، نفذ الطيران غارة جديدة على موقع آخر في مودية، وقالت وزارة الدفاع انه موقع يتدرب فيه عناصر تنظيم القاعدة.

واعلنت وزارة الدفاع اليمنية في اعلان مقتضب ان الغارة الجديدة استهدفت "منطقة يتدرب فيها تنظيم القاعدة في منطقة مودية"، ولم تعلن سقوط قتلى او جرحى.

وتعد مودية من ابرز معاقل الحراك الجنوبي وهي باتت عمليا مغلقة امام السلطات اليمنية.

وكثفت الحكومة اليمنية منذ كانون الاول (ديسمبر) الحملة ضد القاعدة التي اعلنت مسؤوليتها عن هجمات ضد ممثليات دبلوماسية ومنشآت نفطية وسياح اجانب في البلاد.

وسلطت الاضواء عالميا على نشاط تنظيم القاعدة في اليمن بعد الاعتداء الفاشل الذي استهدف طائرة امريكية يوم عيدالميلاد الماضي وتبناها "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الذي معقله اليمن ونتج عن اندماج الفرعين اليمني والسعودي لتنظيم اسامة بن لادن.

الا انها الغارة الجوية الاولى التي يعلن عنها منذ 20 كانون الثاني (يناير)، عندما اعلن سلاح الجو اليمني قصف منزل قيادي مفترض لتنظيم القاعدة في مأرب (170 كلم شرق صنعاء).


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك