أنباء عن وفاة فيديل كاسترو

منشور 26 آب / أغسطس 2007 - 12:39

على الرغم من تأكيدات المسؤولين الكوبيين بان الزعيم فيديل كاسترو لا يزال على قيد الحياة، الا ان اوساط المهاجرين الكوبيين في مدينة ميامي بولاية فلوريدا الاميركية تؤكد وفاة قائد الثورة الكوبية ورئيس الجمهورية لما يزيد على 48 عاما.

تداولت مواقع الانترنت الخاصة بالجالية الكوبية في مدينة فلوريدا بشكل كبير اليوم الاحد انباء عن وفاة فيديل كاسترو. ففي تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية على موقعها عبر شبكة الانترنت فان الاشاعات التي ما انفكت تطلق عن وفاة كاسترو منذ دخوله المستشفى للعلاج وحلول شقيقه راؤول في السلطة الا انها كانت اليوم الاحد اكبر بكثير من المرات السابقة.

ونقلت الصحيفة عن احدى النساء الكوبيات في ميامي قولها "لقد كانت هناك اشاعات ولكن هذه المرة هناك شعور بان الخبر ليس اشاعة".

وقد ازدادت هذه الاشاعات منذ الثالث عشر من الشهر وهو اليوم الذي احتفل فيه كاسترو بعيد ميلاده الواحد وثمانين خاصة وانه لم تنشر له أي صور او أي خطابات صوتية.

وتقول لاجئة كوبية اخرى ان موت فيديل كاسترو اصبح مسالة ايام فقط ان لم يكن قد مات فعلا. وتستعير اللاجئة الكوبية عنوان رواية غابريل ماركيز صديق كاسترو "قصة موت معلن" لتصف وضع الرئيس الكوبي الذي يعاني مرضا شديدا في خريف عمره.

مواضيع ممكن أن تعجبك