أنباء متضاربة عن سيطرة تركية على تل رفعت

منشور 27 آذار / مارس 2018 - 04:00
 وحدات حماية الشعب لا تزال متواجدة في منطقة الشهباء المحيطة
وحدات حماية الشعب لا تزال متواجدة في منطقة الشهباء المحيطة

أفادت مصادر تركية ونشطاء سوريون بأن القوات التركية وفصائل لـ"الجيش السوري الحر" المتحالفة معها سيطرت اليوم على بلدة تل رفعت في ريف حلب شمال سوريا.

ونقلت صحيفة "ديلي صباح" عن مصادر محلية تأكيدها في وقت سابق من اليوم أن القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون" تستعد لإطلاق عملية عسكرية لتطهير تل رفعت من عناصر "وحدات حماية الشعب" الكردية في الساعات المقبلة، وقد نفذ الطيران التركي سلسلة غارات على أهداف للمسلحين الأكراد في البلدة.

وذكر مصدر عسكري تركي في حديث إلى وسائل الإعلام العربية أن قوات "غصن الزيتون" أحكمت السيطرة على مطار منغ في محيط تل رفعت، بينما تحدث نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي عن دخول القوات التركية وحلفائها إلى البلدة بعد انسحاب وحدات الشرطة العسكرية الروسية منها.

من جانبه، نفى المتحدث الرسمي باسم الوحدات الكردية في منطقة عفرين، بروسك حسكة، في تصريح صحفي، أنباء عن سيطرة قوات "غصن الزيتون" على تل رفعت، واصفا إياها بالكاذبة وجاءت في إطار الحرب الإعلامية.

وشدد المسؤول الكردي على أن وحدات حماية الشعب لا تزال متواجدة في منطقة الشهباء المحيطة، مشيرا إلى جاهزية مقاتليها لصد محاولات أنقرة وحلفائها للاستيلاء على تل رفعت.

وأكد نشطاء معارضون من "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن الأنباء عن دخول قوات "غصن الزيتون" إلى تل رفعت لا صحة لها، مضيفين أن تقدم الجيش التركي وحلفائه توقف عند ضواحي البلدة، بينما لا تزال القوات الكردية متواجدة فيها.

في المقابل، نشرت قناة WarJournal المختصة بمتابعة التطورات الميدانية في النقاط الساخنة، في "تلغرام"، صورة قيل إنها التقطت في تل رفعت، وهي تظهر أحد عناصر "الجيش السوري الحر" يرفع علم التنظيم فوق أحد المباني، كدليل على دخول قوات "غصن الزيتون" إلى البلدة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك