أنصار الله: "التحالف" يحتجز سفينة وقود جديدة

منشور 06 كانون الثّاني / يناير 2022 - 11:32
جماعة أنصار الله تتهم التحالف باحتجاز سفينة وقود جديدة
جماعة أنصار الله تتهم التحالف باحتجاز سفينة وقود جديدة

اتهمت جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) في اليمن، قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، باحتجاز سفينة وقود جديدة، تحمل مادة "الغاز"، ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة.

وقالت شركة الغاز في صنعاء، اليوم الخميس، أن التحالف احتجز اليوم سفينة تحمل كمية 9487 طناً من مادة الغاز المنزلي، مشيرة إلى عدد السفن المحتجزة لدى تحالف العدوان وصل إلى 6 سفن نفطية

واضافت الشركة، وفقاً لما نقله تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم "أنصار الله"، أن جميع السفن المحتجزة لدى "التحالف" حاصلة على تصاريح أممية.
يأتي ذلك غداة اتهام شركة النفط اليمنية بصنعاء، على لسان المتحدث باسمها، عصام المتوكل، التحالف العربي، بـ "احتجاز السفينة [SPLENDOUR SAPPHIRE] التابعة لمصانع القطاع الخاص في المياه الدولية، والتي تحمل كمية 24189 طناً من مادة المازوت، واقتيادها قسراً إلى قبالة جيزان".

ويوم الإثنين الماضي، أعلنت "أنصار الله"، احتجازها سفينة شحن عسكرية إماراتية في المياه الإقليمية اليمنية، تحمل معدات عسكرية، بعد دخولها المياه اليمنية دون ترخيص من الجماعة، متهمة السفينة بـ "ممارسة أعمال عدائية تستهدف أمن واستقرار الشعب اليمني".

في حين اتهم التحالف، جماعة "أنصار الله"، باختطاف سفينة الشحن "روابي"، أثناء قيامها بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى اليمنية إلى ميناء جازان جنوب السعودية، مساء الأحد الماضي، من قبالة محافظة الحديدة في غرب اليمن، مؤكداً أنها تحمل عربات إسعاف ومعدات طبية، وأجهزة خاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بالجزيرة بعد انتهاء مهمته وإنشاء مستشفى بالجزيرة.

وتقود السعودية، منذ 26 آذار/مارس 2015، تحالفاً عسكرياً من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله"، أواخر 2014.

في المقابل، تنفذ جماعة "أنصار الله"، هجمات بطائرات مُسيرة، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وأراضي المملكة.

مواضيع ممكن أن تعجبك