أولمرت يقلل من سقف التوقعات بشأن مؤتمر السلام

منشور 16 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:06
وافق الفلسطينيون على جدولة اطلاق اسرى من سجون الاحتلال فيما قلل ايهود اولمرت، من سقف التوقعات المتعلقة بمؤتمر السلام حول الشرق الأوسط الذي من المقرر عقده برعاية أمريكية.

اولمرت يقلل

قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي، ايهود اولمرت، الأحد من سقف التوقعات المتعلقة بمؤتمر السلام حول الشرق الأوسط الذي من المقرر عقده برعاية أمريكية. وأضاف أولمرت أن الإسرائيليين والفلسطينيين بصدد الإعداد لإعلان مبادئ مشترك وليس صياغة اتفاق مبادئ.

ونقل مسؤول إسرائيلي رفيع عن أولمرت خلال اجتماع مجلس الحكومة الأسبوعي قوله "مجموعات العمل الإسرائيلية والفلسطينية بصدد إعداد إعلان مبادئ مشترك قبل انعقاد الاجتماع الدولي الذي يرغب الرئيس الأمريكي جورج بوش في الدعوة إليه في غضون شهرين من الآن."

وأضاف المسؤول الإسرائيلي، الذي رفض الكشف عن هويته، قائلا إن أولمرت أكد أمام الوزراء أن الجانبين لا يعملان على صياغة اتفاق مبادئ كما تتناقل ذلك وسائل الإعلام.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية وفلسطينية قد نقلت الأسبوع الماضي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بصدد صياغة اتفاق مبادئ قبل انعقاد المؤتمر الدولي الذي يُتوقع عقده في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. ونفى عباس بدوره صحة التقارير الإعلامية.

وكان عباس وأولمرت قد أعادا تأكيد التزامهما، عقب اجتماعهما يوم 10 سبتمبر/أيلول الماضي، بحل قائم على إقامة دولتين للصراع في الشرق الأوسط الذي استمر عقودا من الزمن وعين كل منهما فريق التفاوض الذي سيشارك في مؤتمر السلام الدولي.

وجاء تصريح أولمرت قبل يومين من الزيارة المقررة لوزيرة الخارجية الأميركية، كوندوليزا رايس، للمنطقة في أحدث مهمة لها بهدف التحضير للمؤتمر الدولي.

عامي أيالون وزيرا بدون حقيبة

وعلى صعيد الوضع الداخلي في إسرائيل، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن الرئيس السابق لجهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) عامي أيالون انضم للحكومة الائتلافية وزيرا بدون حقيبة. وأضاف المكتب أن أيالون الذي سبق له أيضا أن شغل منصب رئيس البحرية الإسرائيلية، سيصبح عضوا في مجلس الأمن المصغر. وكان أيالون البالغ من العمر 52 عاما قد خسر السباق على قيادة حزب العمل أمام منافسه إيهود باراك الذي عين لاحقا وزيرا للدفاع.

وبتعيين أيالون في مجلس الوزراء الإسرائيلي وزيرا بدون حقيبة، سيصبح الوزير السادس والعشرين في حكومة أولمرت والتي تتشكل من أحزاب تملك 78 مقعدا في الكنيست المتكون من 120 عضوا.

جدول لاطلاق الاسرى

الى ذلك أعلن وزير شؤون الأسرى الفلسطيني أشرف العجرمي اليوم الأحد أن الحكومة الفلسطينية تقبل بمبدأ جدولة إطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين في سجون إسرائيل على دفعات شرط التوافق على جدول زمني محدد للإفراج عنهم جميعا.

وأضاف العجرمي: "لكن إسرائيل غير جادة وهي ترفض حتى الإفراج عن 100 معتقل كانت قالت إنها تعتزم الإفراج عنهم".

وكان يفترض أن تقرر رئاسة الحكومة الإسرائيلية خلال الأيام القليلة المقبلة الإفراج عن نحو 100 معتقل إضافي من أعضاء حركة فتح، إلا أن هذا القرار لن يطرح للتصويت اليوم الأحد خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة.

وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية قد أعلنت قبلا أن قرار الإفراج سيتخذ خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة يوم الأحد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك