إخوان سورية ينتقدون تصريحات لمطران حلب

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:19
المسيحيون لا يثقون بسلطة سنية متطرفة ويخشون هيمنة الإخوان المسلمين
المسيحيون لا يثقون بسلطة سنية متطرفة ويخشون هيمنة الإخوان المسلمين

أبدى نائب المراقب العام للإخوان المسلمين في سورية فاروق طيفور أسفه لما صدر على لسان مطران حلب للروم الملكيين الكاثوليك يوحنا جنبرت الذي قال ان: "المسيحيون لا يثقون بسلطة سنية متطرفة ونخشى هيمنة إخوان مسلمين دغمائيين".

وقال طيفور لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في عددها الصادر الخميس: "نأسف أن يصدر على لسان مسؤول ديني مسيحي موقف سلبي من المسلمين بشكل عام ومن جماعة الإخوان بشكل خاص رغم أنه لم يصدر باسمنا أو على لسان أي جهة مسلمة أي موقف عدائي من المسيحيين".

وأضاف: "لطالما كان المسيحيون مرشحين على قوائمنا في الانتخابات عندما كان في سورية نظام ديمقراطي. فالمسلمون السنة الذين يشكلون السواد الأعظم من المكونات السورية المتعددة كان وجودهم في السلطة يشكل عامل استقرار بعيدا عن التمييز والفتنة، ولو كان عكس ذلك لما كان وصل هذا النظام إلى الحكم". وتابع: "مع تأكيدنا أن الوضع في سورية مختلف تماما عن الوضع في العراق حيث كان الاحتلال الأميركي".

واعتبر أن: "التطرف لم يظهر في سورية إلا بعدما تسلم هذا النظام الحكم واستأثر بكل شيء من الاقتصاد إلى السياسة والتعليم".

وكان مطران حلب للروم الملكيين الكاثوليك يوحنا جنبرت أعلن في مقابلة مع صحيفة فرنسية أنه "قلق جدا من انعكاسات احتمال سقوط للنظام على المسيحيين في سورية (...) وسيدفع عددا كبيرا من المؤمنين إلى الهجرة"، كما حدث في العراق منذ سقوط صدام حسين، داعيا إلى إعطاء الرئيس السوري بشار الأسد "فرصته" واضاف "المسيحيون لا يثقون بسلطة سنية متطرفة ونخشى هيمنة إخوان مسلمين دغمائيين".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك