إرجاء محاكمة متهمي انقلاب 1989 في السودان بعد إصابة أحدهم بكورونا

منشور 23 شباط / فبراير 2021 - 10:11
الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير
الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير

أرجأت محكمة سودانية جلسة كانت مقررة الثلاثاء، للمتهمين في قضية الانقلاب الذي قاده الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير عام 1989، وذلك بعد إصابة أحدهم بفيروس كورونا.

وقال قاضي المحكمة علي أحمد علي، وفق وكالة الأنباء السودانية الرسمية، "وردتنا إفادة طبية من مستشفى رويال كير بإصابة المتهم نافع علي نافع (نائب البشير للشؤون التنظيمية وكبير مساعديه) بوباء كورونا فتقرر رفع هذه الجلسة للمدة الزمنية المحددة للاحترازات الصحية".

وأشار علي، إلى أن الجلسة القادمة "في 9 مارس/ آذار القادم ستكون مقتصرة فقط على المتهمين والمترافعين بسبب عدم التزام الحضور خلال الجلسات بالهدوء".

وبدأت أولى جلسات تلك القضية في 21 يوليو/تموز الماضي.

وفي 30 يونيو/ حزيران 1989 نفذ البشير انقلابا عسكريا على حكومة رئيس الوزراء -آنذاك- الصادق المهدي، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عرف بـ"ثورة الإنقاذ الوطني"، وخلال العام ذاته أصبح رئيسا للبلاد.

وبعد 3 عقود في الحكم، وعقب احتجاجات شعبية منددة بتردي الوضع الاقتصادي، عزل الجيش البشير من الرئاسة في 11 أبريل/ نيسان 2019، وأودع مع آخرين من أركان نظامه في سجن "كوبر" المركزي شمالي العاصمة الخرطوم.
 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك