إسرائيل تريد الاعتراف بها كدولة يهودية قبل اي مفاوضات

منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:26
تناقش الحكومة الاسرائيلية الاثنين المقبل اقتراحا ينص على اشتراط الاعتراف الفلسطيني باسرائيل دولة يهودية قيل أي عملية تفاوض وذلك وفقا لصحيفة "هآرتس" الصادرة اليوم الخميس.

والاقتراح قدمه الوزير المتشدد أفيغدور ليبرمان وأفادت الصحيفة، أن ليبرمان طالب بأن يصوت مجلس الوزراء على اقتراحه، مضيفة ان كتلة "اسرائيل بيتنا" التي يرئسها ليبرمان ستقدم خلال الايام القليلة المقبلة مشروع قانون بهذا الصدد الى الكنيست الإسرائيلي بالتنسيق مع كتلتي الليكود والاتحاد الوطني – المفدال.

وقالت الصحيفة، أن هذه الخطوة تأتي في اطار مساعي ليبرمان الرامية الى منع الحكومة الإسرائيلية من تبني قرارات سياسية تتعلق بالمسار الاسرائيلي ـ الفلسطيني قبل انعقاد قمة أنابوليس.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض رفض في تصريحات صحافية الأربعاء اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة يهودية.

بدوره، قال صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في السلطة الفلسطينية إن بإمكان إسرائيل تعريف نفسها بالطريقة التي تناسبها لكن الفلسطينيين لن يعترفوا أبدا بالهوية اليهودية لإسرائيل.

وقال: "نحن نرفض هذه التصريحات ونحن نعترف بدولة إسرائيل في حدود عام 1967. ولا نتحدث عن دين دولة بل عن حدودها. إن مثل هذا المنطق غير مقبول."

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت اشترط الاربعاء اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي قبل انطلاق محادثات السلام بين الجانبين المتوقعة عقب انتهاء مؤتمر أنابوليس.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن أولمرت عبر عن هذا الموقف أثناء مقابلة في القدس مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.

وأوضح البيان أن أولمرت قال لسولانا "إن موقف إسرائيل هو أن نقطة انطلاق المفاوضات بعد أنابوليس ستكون الاعتراف بإسرائيل كدولة للشعب اليهودي."

وأضاف البيان: "لقد أعلن رئيس الوزراء بوضوح أن هذه المسألة من وجهة نظر إسرائيل غير قابلة للتفاوض أو البحث."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك