إسرائيل تسمح باستئناف التنقيب عن النفط في هضبة الجولان السورية المحتلة

منشور 21 شباط / فبراير 2013 - 09:49
قبل 20 عاما قررت حكومة إسحاق رابين وقف أعمال تنقيب عن النفط
قبل 20 عاما قررت حكومة إسحاق رابين وقف أعمال تنقيب عن النفط

قررت وزارة الطاقة الإسرائيلية السماح لشركة (جيني إنرجي) الإسرائيلية – الأمريكية بالتنقيب عن النفط في هضبة الجولان السورية المحتلة بعد أن كانت حكومة إسرائيل برئاسة إسحاق رابين قد أوقفت أعمال تنقيب مشابهة قبل 20 عاما بسبب إجراء مفاوضات سلام مع دول عربية.

وقالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الخميس إن وزير الطاقة الإسرائيلي عوزي لانداو، من حزب (إسرائيل بيتنا)، وافق على طلب رئيس شركة (جيني إنرجي)، الوزير السابق إيفي إيتام، وهو يميني ومستوطن، بأن تنقب الشركة عن النفط في هضبة الجولان.

وأضافت الصحيفة أن لانداو، بتشجيع من إيتام، سعى إلى إقناع الخبراء في وزارة الطاقة باستئناف التنقيب وتقرر مؤخرا الموافقة على طلب الشركة الإسرائيلية – الأمريكية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه قبل 20 عاما قررت حكومة إسحاق رابين وقف أعمال تنقيب عن النفط في هضبة الجولان على اثر بدء مفاوضات بين إسرائيل ودول عربية وتحسب إسرائيل في حينه من أن استمرار أعمال التنقيب ستلحق ضررا باتفاقيات مستقبلية بين إسرائيل ودول عربية.

وقالت الصحيفة إن التخوف في إسرائيل حاليا هو ليس فقط من أن توقيت القرار يأتي عشية زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى إسرائيل الشهر المقبل وإنما من احتجاجات دولية أيضا لكون الجولان منطقة سورية محتلة


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك