إسرائيل تعتزم نقل مستوطنة إلى أراض فلسطينية

منشور 12 آب / أغسطس 2016 - 02:29
أن الإدارة المدنية تنوي استخدام الأراضي الخاصة كأموال متروكة
أن الإدارة المدنية تنوي استخدام الأراضي الخاصة كأموال متروكة

أعلنت منظمة "السلام الآن" المناهضة للاستيطان، الجمعة، أن إسرائيل تعمل على نقل سكان مستوطنة إسرائيلية غير قانونية، مبنية على أراض فلسطينية خاصة وصدر بحقها أوامر هدم، إلى أراضي فلسطينية مجاورة، لإضفاء الشرعية على هذه المستوطنة.
وقالت الناشطة حاجيت عفران من منظمة السلام الآن: "الإدارة المدنية ذراع وزارة الدفاع الإسرائيلية في الضفة الغربية قامت بنشر إعلان باللغة العربية في صحيفة القدس الأكثر انتشارا وإدراج قائمة لعدة قطع أراض بهدف المصادرة بالقرب من مستوطنة عمونا شمال رام الله" في الضفة الغربية.

وجاء في الإعلان تحت عنوان "جيش الدفاع الإسرائيلي، أمر بشأن الأموال المتروكة الممتلكات الخاصة"، أن "أي شخص يدعي ملكية قانونية (لهذه الأراضي) مدعو لتقديم الاعتراضات في غضون 30 يوما من تاريخ نشر الإعلان".

وأوضحت حاجيت عفران "أن الإدارة المدنية تنوي استخدام الأراضي الخاصة كأموال متروكة بالقرب من مستوطنة عمونا، ويمكن الافتراض بأن غرض الاستحواذ هو السماح بنقل المستوطنين من مستوطنة عمونا حيث يشغلون الأرض حاليا".

ويسكن مستوطنة عمونا 40 عائلة يهودية إسرائيلية، وهي غير قانونية، أي غير مخططة من قبل الدولة، بل قامت مجموعة من المستوطنين بالاستيلاء على أراض فلسطينية خاصة والبناء عليها، فتقدم أصحاب الأراضي الفلسطينيون بالتماس للمحكمة العليا وبعد تأجيلات متكررة، أمرت المحكمة العليا بإجلاء المستوطنين وهدم منازلهم في 25 ديسمبر الماضي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك