إسرائيل تهدد باستهداف قيادة حركة الجهاد في الخارج

منشور 06 آب / أغسطس 2022 - 02:20
وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس
وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس

هدد وزير الدفاع الاسرائيلي بيني غانتس السبت، باستهداف قيادة حركة الجهاد الاسلإمي في الخارج، في وقت يواصل جيش الاحتلال قصفه لقطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، متسببا بسقوط عشرات الشهداء والجرحى.

وقال غانتس أثناء تفقده احدى وحدات منظومة الدفاع الصاروخية "القبة الحديدية" ان "قيادة حركة الجهاد الإسلامي في الخارج ستدفع الثمن أيضًا".

وأضاف ان قيادة الحركة التي "تجلس في الخارج في المطاعم وتبقى في فنادق طهران وسوريا ولبنان معزولة عن أهلها وتؤذي سكان غزة سوف يدفعون أيضًا الثمن". 

كما توعد بان "الحرس الثوري لن يدفع رواتب لسكان غزة".

وقال غانتس ان العملية التي يشنها الجيش الاسرائيلي ضد قطاع غزة ستتواصل وتتكثف بلا قيود، زاعما انها تهدف الى "وقف تهديدات حركة الجهاد الاسلامي واعادة الهدء الى غلاف قطاع غزة".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، عن سقوط  15 شهيدا وإصابة 125 آخرين بجروح، جراء العدوان الاسرائيلي المتواصل على القطاع لليوم الثاني على التوالي، محذرة من توقف الخدمات الصحية خلال 72 ساعة وان الساعات القادمة حاسمة وصعبة .

بينما أعلنت السلطات الاسرائيلية، اليوم السبت، عن وقوع 3 اصابات في مستوطنة "أشكول"، واحتراق منزل في "سديروت" وتدمير شارع، واحتراق مصنع دهانات في "شاعر هنيعف"، جراء صواريخ المقاومة المنطلقة من قطاع غزة.

"ليسوا وحدهم"

الى ذلك، أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن الفلسطينيين ”ليسوا وحدهم“ في مواجهة إسرائيل، وذلك خلال استقباله السبت، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة.

وقال سلامي، ”اليوم، كل القدرات الجهادية المعادية للصهاينة تقف صفا واحدا في الميدان وتعمل على تحرير القدس الشريف واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني، ونحن معكم على هذا المسار حتى النهاية“، وفق الموقع الإلكتروني للحرس ”سباه نيوز“.

وأضاف: ”لتعلم فلسطين والفلسطينيون أنهم ليسوا وحدهم“.

وكان النخالة الذي يجري منذ أيام لقاءات مع المسؤولين الإيرانيين في طهران أكد، الجمعة، أن الحركة ستخوض ضد إسرائيل معركة ”دون خطوط حمراء“.

ونوّه سلامي اليوم بنموّ قدرات الفصائل الفلسطينية، معتبرا أن ”قوة المقاومة تنامت كثيرا قياسا للماضي وباتت قادرة على إدارة حروب كبيرة“.

وأضاف: ”المقاومة دون شك تعيش فصلا جديدا من القوة، وبالتالي فإن الكيان الصهيوني سيدفع مرة أخرى ثمنا باهظا جراء جرائمه الأخيرة“.

وتساند إيران العديد من فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، في مواجهة إسرائيل، العدو الإقليمي اللدود للجمهورية الإسلامية.

مواضيع ممكن أن تعجبك