إسلاميون يطالبون بإسقاط حكومة ليبيا وإنهاء الحصار على المنشآت النفطية

منشور 06 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 10:15
ارشيف/ شرطي في بنغازي
ارشيف/ شرطي في بنغازي

تظاهر نحو 300 إسلامي في مدينة بنغازي الساحلية في شرق ليبيا يوم الجمعة مطالبين بإسقاط الحكومة وإنهاء الإضرابات والاعتصامات التي توقف صادرات الخام الليبي في أول علامة للمعارضة العلنية للحصار المفروض على النفط في شرق ليبيا الغني بالنفط.

وتسيطر حركة تطالب بحكم ذاتي إقليمي على أكبر مينائين لتصدير النفط في ليبيا في السدرة وراس لانوف وكلاهما في شرق ليبيا التي تعد مصدرا لحوالي 60 بالمئة من ثروة ليبيا العضو في الأوبك النفطية.

وأوقفت جماعات أخرى تطالب بحصة أكبر من الثروة النفطية وبحقوق أخرى الصادرات في ميناء الحريقة في طبرق في شرق ليبيا.

ودمرت هذه التحركات تجارة النفط الليبية المصدر الرئيسي للدخل وللعملة الصعبة في الدولة التي لا تزال تعاني من الاضطرابات بعد عامين من الإطاحة بمعمر القذافي.

وحمل المتظاهرون الإسلاميون الذين تجمعوا في بنغازي ثاني كبرى المدن الليبية لافتات تطالب بتحرير صادرات النفط. وتتعرض المدينة كل يوم تقرييا لهجمات بالرصاص وبالسيارات الملغومة.

واتهم اسماعيل الصلابي وهو زعيم ميليشيا إسلامية بارز المضربين عن العمل بتدمير الاقتصاد. وقال إن الإسلاميين لديهم مطالب كثيرة لكن أهمها إنهاء الحصار المفروض على الموانئ.

وتتألف الجماعات التي تحاصر الموانئ من مقاتلين سابقين وميليشيات أخرى ساعدت في الإطاحة بالقذافي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك