إسلاميو الأردن يلوِّحون بمقاطعة الانتخابات البرلمانية

منشور 02 أيلول / سبتمبر 2007 - 03:18
رجّحت مصادر من جماعة الإخوان المسلمين في الأردن أن تقاطع الجماعة وبعض الأحزاب المقربة منها الانتخابات البرلمانية التي ستجري في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

وقال نائب الجماعة جميل أبو بكر إن غالبية قيادات الجماعة يؤيدون قرار مقاطعة الانتخابات البرلمانية القادمة، مشيراً إلى اشتراط تغيير قانون الانتخابات أو تغيير طريقة تعاطي الحكومة مع الانتخابات لناحية الشفافية والمراقبة.

إلى ذلك رأى علي فاعور من حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، أن مشاركة الحزب في الانتخابات "غير مجدية"، معتبراً النتائج "معروفة مسبقاً"، ولم يستبعد أن تجري عمليات "تزوير وضغوط وتجييش لحلفاء الحكومة لضمان عدم فوز نواب الحزب"، كما انتقد قانون الصوت الواحد.

رأى أن ضمانة مشاركة المعارضة والأحزاب الإسلامية في الانتخابات هي "إعادة النظر بقانون الانتخابات الحالي"، و"السماح لمنظمات أردنية مختصة بمراقبة الانتخابات".

وكان المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين سالم الفلاحات طالب الحكومة بإعادة النظر بقانون الانتخابات الحالي، كما طالبها بتقدم "ضمانات" كافية لإقناع الشعب الأردني بالمشاركة في هذه الانتخابات، واعتبر أن الانتخابات البلدية الأخيرة فقدت "الحد الأدنى من النزاهة".

ومن المعلوم أن القانون الحالي يفرض صوتاً واحداً للناخب الواحد، أما القانون المقترح الذي طالبت به المعارضة فيأخذ باعتباره الصوت الواحد ونظام النسبية معاً.

وتدعو قوى المعارضة المختلفة الحكومة الأردنية إلى سنّ قانون انتخابات عصري وإن كان بشكل متدرج، وتؤكد على أهمية إصلاح قانون الانتخاب بما يؤدي إلى تنافس برامجي بين قوائم وأحزاب، بحيث يعهد بتشكيل الحكومة إلى الكتلة النيابية الأكبر، وهو ما يضمن تداول السلطة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك