إصابة العشرات باختناق في مسيرة بلعين الأسبوعية

منشور 14 أيلول / سبتمبر 2007 - 05:46

أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق في قرية بلعين غرب رام الله بالضفة الغربية، اليوم، بعد اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المسيرة الأسبوعية المنددة بجدار الفصل العنصري.

وكان عشرات الأهالي خرجوا في أول مسيرة حاشدة بعد القرار الذي أصدرته العليا الإسرائيلية في الأسبوع الماضي بإزاحة الجدار وإعادة (1100) دونم لأهالي بلعين.

وطالب الأهالي في مسيرتهم بالإسراع في تنفيذ قرار محكمة الاحتلال في إزالة الجدار، وشارك فيها متضامنون دوليون وإسرائيليون، بالإضافة إلى وفد يضم مئة شخص من محافظة أريحا كان على رأسهم رئيس البلدية حسن صالح.

وبدأت المسيرة بالهتاف ضد الاحتلال وجداره ومستعمراته ومن ثم الدعوة إلى الوحدة الوطنية، ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية واليافطات التي تهنئ أهالي بلعين وتعرب عن تضامن أهالي أريحا معهم.

وعند منطقة الجدار كان الجيش الإسرائيلي يتمترس كالمعتاد معلنا عن المنطقة منطقة عسكرية مغلقة، مما دفع المشاركين إلى الاعتصام في منطقة شعب الهوى، ورحب عبد الله أبو رحمة بوفد محافظة أريحا معربا عن شكره له لتحمله عناء السفر في هذا الشهر المبارك رغم حرارة الجو وطول المسافة، مشيراً إلى أن تضامن أهالي أريحا يؤكد على وحدة الدم الفلسطيني . بعد ذلك تحدث رئيس البلدية حسن صالح وهنأ أهالي بلعين، مشيدا بصمودهم رغم ما تعرضوا له من إصابات واعتقالات ومضايقات من قبل الجيش الإسرائيلي، وعبر عن الدور الذي لعبه المتضامنون الدوليون والإسرائيليون في وقوفهم إلى جانب بلعين، إضافة إلى أن تجربة بلعين أثبتت للعالم أن المقاومة الشعبية قد أثمرت وحققت النتائج المرجوة وإن كانت مجتزأة، وإن أهم ما ميز هذه التجربة أنها كانت مشتركة للعديد من الديانات والقوميات والألوان السياسية، هكذا كانت بلعين بفعل توحدها، وهكذا يجب أن نكون.

بعد ذلك تحدث محمد منصور "أبو علاء" عن أهم العناصر التي ساهمت في نجاح هذه التجربة، وأعرب عن شكره للوفد ثم دعا إلى توثيق أواصر الصداقة والوحدة والتضامن بين أريحا وبلعين في الأيام القادمة. وبعد ذلك ألقت الطفلة شهد سطرية قصيدة بعنوان الجدار، عبرت خلالها عن أضرار الجدار وتأثيره على كل مناحي الحياة.

وخلال عودة المسيرة أمطر جيش الاحتلال المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك