إصابة فلسطينيين بمواجهات مع جيش الاحتلال في نابلس

منشور 03 كانون الثّاني / يناير 2019 - 07:18
إصابة فلسطينيين بمواجهات مع جيش الاحتلال في نابلس
إصابة فلسطينيين بمواجهات مع جيش الاحتلال في نابلس

أصيب صحافي ومسعف بجراح، والعشرات بحالات اختناق، فجر الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية المحتلة، بحسب مصادر طبية وشهود عيان.

وقال مصدر طبي فلسطيني في مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس، إن طواقمه قدمت العلاج لصحافي ومسعف إثر إصابتهما بالرصاص المطاطي، ولعشرات المصابين بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وبين المصدر أن الصحافي بكر عبد الحق (مراسل تلفزيون فلسطين الرسمي)، أصيب بالرصاص المطاطي في القدم، في حين أصيب المسعف ياسين عمران في الفك السفلي، ووصفت حالتهما بالمستقرة.

وقال شهود عيان، إن مواجهات اندلعت بين عشرات الفلسطينيين وقوة عسكرية إسرائيلية، اقتحمت شرقي نابلس، لتأمين الحماية لمجموعة من المستوطنين أدوا طقوسا دينية في مقام قبر يوسف فجرا.

واستخدم جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق شبان رشقوا القوات بالحجارة وأشعلوا النار في إطارات مطاطية.

ويقتحم المستوطنون اليهود المقام لأداء طقوس دينية، لاعتقادهم بأنه قبر النبي يوسف عليه السلام، وأنه حق يهودي، في حين تنفي الروايات التاريخية صحة ذلك، مشيرة إلى أن عمر القبر لا يتعدى مئتي عام، ويعود لرجل مسلم سكن المنطقة قديما يدعى يوسف دويكات. (الأناضول)

مواضيع ممكن أن تعجبك