إضرابات وتظاهرات في فرنسا احتجاجاً على إصلاح التقاعد

منشور 24 حزيران / يونيو 2010 - 09:46
الاضراب يشل حركة النقل في فرنسا/أ.ف.ب
الاضراب يشل حركة النقل في فرنسا/أ.ف.ب

من المتوقع أن تشهد خدمات السكك الحديدية ووسائل النقل الفرنسية العامة ارتباكا هائلا اليوم الخميس مع إعلان عمال قطاع النقل إضرابا لمدة يوم واحد احتجاجا على مقترح حكومي لإصلاح نظام التقاعد.

وقالت شبكة السكك الحديدية الفرنسية في بيان لها ، إنه من المتوقع أن تعمل رحلات قطارات "تي جي في" فائقة السرعة بواقع الثلث إلى النصف، بالإضافة إلى تعطيل حركة القطارات الإقليمية بواقع 75 في المئة.

كما يتوقع أن تشهد حركة قطارات الأنفاق والحافلات في العاصمة باريس ونحو 65 مدينة اخرى تعطلا مماثلا.

وسيؤدي ذلك الإضراب إلى إغلاق الكثير من المدارس ، حيث أعلنت النقابات أن أكثر من نصف مدرسي فرنسا سوف يتغيبون عن العمل اليوم.

ويمتد تأثير الإضراب أيضا ليشمل شبكة الراديو والتلفزيون الوطنية ومن المتوقع أن تنخفض حركة الملاحة الجوية من وإلى المطارات الفرنسية.

وأعلنت اتحاد العمال عن خطط لتنظيم مظاهرات احتجاجية في أكثر من 200 مدينة في فرنسا.

ويعتمد الاتحاد على مشاركة مئات الآلاف من المحتجين، لاجبار الرئيس نيكولا ساركوزي على إعادة النظر في خططه لرفع سن التقاعد من 60 عاما إلى 62 بحلول عام 2018 .

غير أن الرئيس الفرنسي ووزير العمل إريك ويرث قالا إنهما لن يغيرا خططهما، وأن إجراء تغييرات على نظام التقاعد السخي الفرنسي ،أمر ضروري لتقليص العجز في موازنة الدولة.

مواضيع ممكن أن تعجبك