إطلاق سراح الرهينة المصري .. خمسة جرحى في هجوم على مركز للشرطة في كركوك

منشور 17 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

اطلق سراح الرهينة المصري الذي كان مخطوفا في العراق وفقا لما افاد به صاحب الشركة السعودية التي كان يعمل بها الرهينة. اصيب خمسة عراقيين في هجوم استهدف مركز للشرطة في كركوك. 

قال صاحب الشركة السعودية التي يعمل لديها الرهينة المصري في العراق اليوم السبت لوكالة فرانس برس انه تلقى اتصالا هاتفيا من خاطفيه يخطرونه بانهم سيفروج عن رهينتهم غدا الاحد.  

وقال فيصل بن علي النحيت اتصل بي الخاطفون منذ دقائق وقالوا انهم قرروا ان يفرجوا عنه صباح غد الاحد,واضاف قالوا انهم سيتصلون غدا لتحديد مكان التسليم,وكانت شركة فيصل بن علي النحيت السعودية اعلنت الجمعة انها اوقفت كافة انشطتها في العراق لانقاذ حياة سائقها المصري سيد محمد سيد الغرباوي الذي خطف مؤخرا في العراق على ايدي مجموعة متطرفة.  

وقال علي عوني علي مدير فرع الشركة في الجبيل (شرق) لوكالة فرانس برس عبر الهاتف "تمت تصفية اعمال الشركة بالفعل في العراق بحسب علمي,واضاف ان الشركة "سحبت كل شاحناتها من العراق اعتبارا من الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (00،06 تغ) من صباح الاربعاء وعادت كلها الى السعودية,وكان خاطفو السائق الغرباوي منحوا امس مهلة اضافية مدتها 48 ساعة للشركة السعودية التي يعمل فيها للتأكد من انسحابها من العراق.  

في تطور ميداني جديد، اصيب شرطيان ومدنيان ومسلح بجروح اليوم السبت في هجوم على مركز للشرطة في الحويجة التي تقع على مسافة 50 كلم غرب كركوك (شمال)، كما افاد مصدر امني. 

واوضح العقيد احمد عبد الله العبيدي قائد شرطة الحويجة لوكالة فرانس برس ان اربعة مهاجمين اعتقلوا. 

وقال " حاول مسلحون الدخول عنوة الى المركز ووقعت مواجهة مع رجالنا مدة ثلاثين دقيقة. ووصلت تعزيزات من القوات الاميركية التي قطعت كل الطرق المؤدية الى الحويجة وشنت عمليات اسفرت عن اعتقال اربعة اشخاص يشتبه في انهم شاركوا في الهجوم". 

وتشهد كركوك التي تعيش حالة من التوتر بين العرب والاكراد والتركمان، هجمات عدة ضد قوات الشرطة. –(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك