إغلاق المنطقة الخضراء ببغداد تزامنا مع احتجاجات رافضة لنتائج الانتخابات

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 09:05
ارشيف

أعلنت قوات الامن العراقية انها اغلقت بالكامل المنطقة الخضراء التي تضم مقرات الحكومة والبعثات الاجنبية وسط العاصمة بغداد، وكذلك جسرا حيويا مؤديا اليها، بالتزامن مع احتجاجات رافضة لنتائج الانتخابات البرلمانية أمام بواباتها.

ومنعت قوات الامن الدخول إلى المنطقة الخضراء باستثناء حاملي التصاريح، كما أغلقت جسر الطابقين المؤدي إليها والى ساحة الحرية يعتصم فيها انصار فصائل شيعية منضوية تحت قيادة الحشد الشعبي كانت اعلنت رفضها لنتائج الانتخابات التي جرت في العاشر من الشهر الجاري. 

على مدى الأيام القليلة الماضية، شهدت بغداد ومحافظات أخرى بالجنوب، احتجاجات متفرقة لأنصار القوى والفصائل المعترضة على نتائج الانتخابات التي عقدت في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وكانت قوى شيعية، بينها فصائل متنفذة حذّرت الأربعاء الماضي، من أن المضي بهذه النتائج يهدد السلم الأهلي في البلاد؛ ما أثار مخاوف من احتمال اندلاع اقتتال داخلي.

ووفق النتائج الأولية، جاءت "الكتلة الصدرية" التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر في صدارة الفائزين بـ 73 مقعدا من أصل 329، فيما حصلت كتلة "تقدم" بزعامة رئيس البرلمان المنحل محمد الحلبوسي (سُني) على 38 مقعدا، وفي المرتبة الثالثة حلت كتلة "دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بـ 34 مقعدا.

ويعد تحالف "الفتح"، وهو مظلة سياسية للفصائل المسلحة، أبرز الخاسرين في الانتخابات الأخيرة بحصوله على 16 مقعداً، بعدما حل ثانيا برصيد 48 مقعدا في انتخابات 2018.

وفي سياق متصل، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، تلقيها 397 طعنا في النتائج.

وقالت المفوضية في بيان الأربعاء، إن "إجمالي عدد الشكاوى على نتائج الانتخابات بلغت 397 طعنا".

وأضافت: "تتضمن الطعون 361 شكوى للتصويت العام (الشعب)، و27 للتصويت الخاص (قوات الأمن والنازحين)، و9 شكاوى على عمليات العد والفرز اليدوي" دون تفاصيل أكثر حول طبيعتها.

ومن المقرر أن تحسم مفوضية الانتخابات الرد على الطعون خلال أسبوعين من تاريخ إغلاق أبواب تسلمها.

وحال صدور قرارات الطعن سترسل نتائج الانتخابات إلى المحكمة الاتحادية العليا للتصديق عليها بشكلها النهائي.

وجرت الانتخابات قبل عام من موعدها المقرر بعد احتجاجات واسعة شهدها العراق، بدءًا من مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2019 واستمرت أكثر من سنة، وأطاحت بحكومة عادل عبد المهدي أواخر العام ذاته.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك