إنزعاج روسي من عقوبات أمريكية بشأن كوريا الشمالية

منشور 02 حزيران / يونيو 2017 - 05:31
إنزعاج روسي من عقوبات أمريكية بشأن كوريا الشمالية
إنزعاج روسي من عقوبات أمريكية بشأن كوريا الشمالية

أبدت روسيا انزعاجها من قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على مواطن روسي وعدد من الشركات الروسية، لتعاملهم مع كوريا الشمالية. وقالت إنها تجهز إجراءات للرد على العقوبات المفروضة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء أن الإجراء الأمريكي لن يساعد الجهود الرامية لتحسين العلاقات بين موسكو وواشنطن.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الخميس سلسلة جديدة من العقوبات ضد مزودي برنامج التسلح الكوري الشمالي من بينهم شركتان روسيتان ومسؤول روسي.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان لها فرض عقوبات على ست شركات وثلاثة أشخاص “ردا على تطوير كوريا الشمالية الجاري لأسلحة دمار شامل، وانتهاكها المستمر لقرارات مجلس الأمن الدولي”.

وتنص هذه العقوبات على تجميد أصول ومصالح الشركات أو الأفراد المستهدفين، ومنع الأمريكيين من التعامل معها/معهم.

وتشمل العقوبات شركة “ارديس بيرينغز″ الروسية ومديرها ايغور ميتشورين، وهي تتعامل مع شركة “تانغون” الكورية الشمالية الخاضعة لعقوبات منذ 2009 لمشاركتها في برامج تسلح بيونغ يانغ.

وتشمل كذلك شركة “بتروليوم كومباني” الروسية النفطية المستقلة لتسليمها نفطا ومشتقات نفطية بقيمة مليون دولار إلى كوريا الشمالية، وشركة “او-ان ان كي – بريمورنفتبروداكت” المتفرعة عنها.

كما فرضت عقوبات على ري سونغ-هيوك المسؤول الصيني في “كوريو بنك” و”كوريو كريديت دبفلوبمنت بنك” وذلك لإنشائه عدة شركات وهمية تزود كوريا الشمالية بمواد، وتجري تعاملات مالية باسمها.

وأما الشركات الأخرى فهي “كوريا كمبيوتر سنتر” وهي شركة تكنولوجيا كورية شمالية لديها مقار في الخارج، وشركة “سونجي تريدنغ” لصلتها بالجيش الكوري الشمالي، وشركة “كوريا زنك اندستريال غروب” المصّدرة لخام الحديد والزنك.

وقال مدير الهيئة المكلفة بتطبيق العقوبات المالية لدى وزارة الخزانة الأمريكية جون إي سميث ان الولايات المتحدة “ستواصل استهداف الأشخاص والشركات التي تمول وتدعم برامج التسلح النووي والبالستي الكورية الشمالية”، داعيا شركاء الولايات المتحدة إلى اتخاذ تدابير مماثلة “لتجفيف” مصادر تمويل بيونغ بيانغ.

مواضيع ممكن أن تعجبك