ابن علي “يخاطب” التونسيين من أحد المعارض!

منشور 24 آذار / مارس 2019 - 11:07
الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي
الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي

فوجئ زوار أحد المعارض التونسية بوجود كتاب يتضمن مقتطفات من خطاب للرئيس السابق زين العابدين بن علي، وهو ما أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، فبينما اعتبر البعض أن الأمر لا يعود مجرد “سهو” من القابلين على المعرض، ذهب بعض السياسيين والنشطاء إلى الحديث عن “مؤامرة” من قبل رموز النظام.

وخلال افتتاح الدورة 36 لصالون الابتكار في الصناعات التقليدية في العاصمة، قام المشرفون على الديوان الوطني للصناعات التقليدية (تابع لوزارة السياحة) بتوزيع كتاب بعنوان “تقاليد وحرف فنية من تونس” يتضمن مقتطفات من خطاب سابق لابن علي.

وأثار هذا الأمر ردود فعل متفاوتة، حيث دوّن سمير بن عمر، رئيس الهيئة السياسية لحزب “المؤتمر من أجل الجمهورية” على صفحتها في موقع فيسبوك “العملية ممنهجة ومقصودة من أذيال المخلوع”، فيما اعتبر أحد النشطاء أنها محاولة لـ”جس النبض”.

وتحت عنوان “جريمة العبيد في حق الثورة وشعبها”، كتب ناشط يُدعى فتحي الحزقي “أنها جريمة في حق الثورة وشعب الثورة من طرف لوبيات ما زالت تحن الى عهد الاستبداد والعبودية، على رئيس الحكومة فتح تحقيق جدي وتحميل المسؤوليات للمجرمين. لا تحلموا ايها العبيد فعجلة الزمن لا تعود الى الوراء. فلا عاش في تونس من خانها”.

فيما قلل آخرون من أهمية هذا الأمر، مشيرين إلى أن الكتاب الذي تم توزيعه، تمت طباعته عام 1998، معتبرين أن الموظفين في وزارة السياحة “سهوا” عن التأكد من محتوى الكتاب قبل توزيعه على الصحافيين.

ويقيم بن علي حاليا في السعودية بعد مغادرته البلاد في منتصف كانون الثاني/ يناير 2011 بضغط من الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بحكمه، وعادة ما تثير أخباره الجدل في تونس، فقبل أشهر تداول نشطاء صورا للرئيس السابق مع صهره الجديد مغني الراب كريم الغربي المعروف بـ”كادوريم”، كما أعلن رئيس أحد الأحزاب نيته تعيين بن علي “رئيسا” لحزبه.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك