ابن لادن يعرض هدنة على الاوروبيين ويتعهد بالانتقام للشيخ ياسين

منشور 15 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

عرض زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن على الدول الاوروبية مبادرة صلح تتعهد بموجبها بعدم مهاجمة المسلمين فيما توعد بالانتقام للشيخ احمد ياسين زعيم ومؤسس حركة حماس  

وبثت قناتا "العربية" والجزيرة الفضائيتين تسجيل صوتي جديد منسوب الى اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، يعد فيه بالانتقام لاغتيال مؤسس حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الشيخ احمد ياسين 

وحول الهدنة التي سيمنحها للدول الاوروبية قال بن لادن ان مدتها ثلاثة اشهر للتأكد من الالتزام بها تطال "كل دولة تلتزم بعدم ‏الاعتداء علينا او التدخل في شؤوننا". 

" إن الصلح، الذي يستثني الولايات المتحدة، يتضمن وقفا للعمليات ضد الدول التي تلتزم بعدم الاعتداء على المسلمين، أو التدخل في شؤونها، مشيرا إلى أن "باب الصلح سيكون مفتوحا لمدة ثلاثة شهور من تاريخ إذاعة التسجيل الصوتي، وسيبدأ مع خروج آخر جندي من أراضي الدول الإسلامية" 

وأشار التسجيل إلى أن قرار الصلح جاء في ضوء التفاعلات الإيجابية الأخيرة، واستطلاعات الرأي التي أشارت إلى أن معظم الشعوب الأوروبية راغبة في الصلح 

وتناول الشريط المنسوب لبن لادن أحداث 11 سبتمبر (نيويورك) و11 مارس (مدريد) قائلا "إنها بضاعتكم ردت إليكم." وأشار المتحدث إلى أن "الأمن ضرورة ملحة لكل البشر ولا نرضى أن تحتكروه لأنفسكم 

ووصف الشريط الرئيس الأمريكي جورج بوش بأنه كذاب "قال إننا نكره الحرية ونقتل لمجرد القتل" مشيرا إلى أن ما يقوم به تنظيم القاعدة رد فعل على ما يقوم به الآخرون. 

وقال التسجيل الصوتي إن قتال الروس جاء في أعقاب غزوهم لأفغانستان والشيشان، وأن ما حدث في نيويورك كان ردا على دعم الولايات المتحدة لإسرائيل و"غزوهم جزيرة العرب 

—(البوابة) 

مواضيع ممكن أن تعجبك