ابو مازن ردا على رئيس الوزراء: حل السلطة غير ممكن

منشور 13 آب / أغسطس 2006 - 08:18

 

رد الرئيس الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) امس، على تشكيك رئيس الوزراء اسماعيل هنية بإمكان استمرار السلطة في الظروف الحالية، معتبرا ان حل السلطة "غير ممكن"، ومجددا الدعوة الى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال أبو مازن، بعد لقائه رئيس الوزراء الاردني معروف البخيت في عمان أمس، ردا على سؤال حول تصريحات هنية، <يجب ان نعمل في اقرب فرصة على انشاء حكومة وحدة وطنية وما عدا ذلك فلا اعتقد ان هذا كلام ممكن، حل السلطة وما الى ذلك>، مضيفا <لدينا اتفاق فلسطيني أسميناه الوفاق الوطني، الذي يدعو الى حكومة وحدة وطنية فلسطينية وهذه الفكرة ثابتة في الوثيقة ولا بد ان نعمل عليها في اقرب فرصة ممكنة>. وتابع ان ما عطل ذلك هو <فقط الاحداث التي كانت ولا زالت تجري في غزة والاحداث التي تجري في لبنان>.

ميدانيا، قالت متحدثة باسم الاحتلال <اكتشف فريق في سلاح الهندسة نفقا في منطقة الدهنية جنوبي قطاع غزة على عمق ثمانية امتار تحت الارض وطوله 180 مترا وكان يستخدم لنقل اسلحة من مصر الى غزة>، مضيفة <تم تدمير النفق بالمتفجرات>.

من جهته، قال الأمين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني محمد عوض، أن الحكومة الفلسطينية شكلت لجنة من أجل إعادة دراسة اتفاق معبر رفح مع اسرائيل وطرح التعديلات المناسبة عليه، خاصة وأن مدة الاتفاق الذي يستمر عاما تنتهي الشهر المقبل. اضاف إن <المعابر باتت تشكل جزءا من الحصار الحقيقي للشعب الفلسطيني>.

الى ذلك، التقى هنية في مقر رئاسة الحكومة في مدينة غزة امس وفداً أمنياً مصرياً رفيع المستوى يرأسه اللواء رأفت شحاتة ويضم المستشار أحمد عبد الخالق واللواء محمد إبراهيم، وذلك بحضور وزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام.

وقال هنية ان <اللقاء تناول البحث في مختلف القضايا المهمة التي تتعلق بالوضع الفلسطيني والمستجدات على الساحة الفلسطينية>. وأشار مصدر مقرب من رئاسة الوزراء إلى أن اللقاء تناول قضية معبر رفح و<الوضع الداخلي الفلسطيني ومبادرة هنية التي طرح فيها وقفا لاطلاق النار وحلا دبلوماسيا لقضية الجندي الإسرائيلي المختطف بما يضمن الافراج عن الاسرى في السجون الإسرائيلية".

مواضيع ممكن أن تعجبك