ابو مرزوق يدافع عن ممارسات التنفيذية ومنظمة التحرير ترفض الحوار مع حماس

منشور 08 أيلول / سبتمبر 2007 - 03:23
دافع موسى ابو مرزوق القيادي في حماس عن ممارسات القوة التنفيذية ضد الشعب الفلسطيني في غزة في الوقت الذي توعدت منظمة التحرير بمحاسبة قادة حماس على الجرائم التي ترتكبها في القطاع

ابو مرزوق يدافع عن الجرائم

دافع موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عما اقترفته القوة التنفيذية التي شكلتها وزارة الداخلية السابقة في حكومة حماس المقالة في قطاع غزة يوم الجمعة.

ونقل موقع العربية نت الالكتروني عن ابو مرزوق المقيم في دمشق قوله ان القوة التنفيذية "تعمل كأي قوة شرطية بوليسية في العالم"، وقال "إن الشكاوي التي تصل إلى مراكز حقوق الإنسان هي مناكفة سياسية، فهناك مجموعات منظمة مخالفة سياسيا تقوم بإرسال مثل هذه الشكاوي ضمن حملة كبيرة من أجل مواجهة الوضع في غزة، موضحا أن الوضع الحالي في غزة أفضل بكثير من الأوضاع التي كانت سائدة في العشر سنوات السابقة

منظمة التحرير تتوعد بمعاقبة حماس

الى ذلك أكد صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في كلمة ألقاها نيابة عن الرئيس محمود عباس، أن الانقلاب والتمرد العسكري الذي قامت به قيادة حماس في قطاع غزة "يحاول صرف أنظار شعبنا وأمتنا العربية والعالم عن الاحتلال الإسرائيلي والجرائم التي يرتكبها يومياً". وأستنكر في مهرجان إحياء الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد القائد الوطني أبو على مصطفى بمدينة رام الله بالضفة الغربية "الجرائم التي ارتكبها انقلابيو "حماس" ضد المصلين والصحفيين وجماهير شعبنا التي انتفضت بالأمس في قطاع غزة، في مواجهة عصابات القتل والظلام، وضد تحويلهم مساجد قطاع غزة لأماكن لخدمة أهدافهم السياسية والانقلابية لإثارة الفتنه والتحريض على الكراهية والقتل والتكفير والتخوين ومراكز للتحقيق والتعذيب وتدريب عصابات الإجرام".

وجدد، رفض الرئيس ابو مازن إجراء "أية حوارات مع قادة الانقلاب الأسود، وأنه لا يوجد في هذه الأيام أية اتصالات أو حوار معهم، وعليهم أولاً التراجع عن الانقلاب والاعتذار لشعبنا، وبعد ذلك لكل حادث حديث".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك