اتفاق يتيح للاردن الوصول للمنشآت العلمية النووية البحثية الفرنسية

منشور 24 أيّار / مايو 2017 - 07:40
 فرنسا تدعم التطوير المسؤول للمفاعل السلمي بفضل تكنولوجياتها وخبرتها وكفاءاتها
فرنسا تدعم التطوير المسؤول للمفاعل السلمي بفضل تكنولوجياتها وخبرتها وكفاءاتها

وقع الأردن وفرنسا اليوم الاربعاء إتفاق شراكة في إطار برنامج "المركز الدولي القائم على المفاعلات البحثية" لإتاحة الفرصة امام العلماء الأردنيين للوصول الى المفاعلات النووية البحثية في الدول الأعضاء في النادي النووي العالمي.

ووقع الاتفاق رئيس هيئة الطاقة الذرية الاردنية الدكتور خالد طوقان ومدير مفوضية الطاقة النووية والطاقة البديلة الفرنسية دانييل فيرواردي، بحضور السفير الفرنسي لدى المملكة دافيد بيرتولوتي وقال طوقان في تصريح صحافي عقب التوقيع إن الاتفاق هو الأول من نوعه يوقعه بلد من بلدان الشرق الأوسط حيث يهدف هذا البرنامج الذي أطلق في العام 2017 من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإتاحة الفرصة امام العلماء من الدول الأعضاء للوصول بسهولة إلى المفاعلات النووية البحثية القائمة في الدول النووية من أجل تعزيز التدريب والحفاظ على الكفاءات بالإضافة إلى تشجيع تشكيل مجتمع من المستخدمين من خلال المشاركة في مشاريع بحث وتطوير مشتركة.

وبين طوقان أنه يمكن لمهندسي هيئة الطاقة الذرية الاردنية، بفضل وجود المفاعل النووي الاردني للبحوث والتدريب في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية، وهو مفاعل نووي بحثي حديث، أن يعملوا عمّا قريب مع زملائهم في المنشآت النووية البحثية الفرنسية التابعة لمفوضية الطاقة النووية الفرنسية.

من جانبه قال مدير مفوضية الطاقة النووية والطاقة البديلة الفرنسية دانييل فيرواردي، إن المنشآت الفرنسية تعتبر من بين الأكثر تطوّراً في العالم في مجال الأبحاث النووية، والأولى التي تلقت شهادة اعتراف من قبل الوكالة الدولة للطاقة الذرية.

وأضاف أن فرنسا تدعم التطوير المسؤول للمفاعل السلمي بفضل تكنولوجياتها وخبرتها وكفاءاتها في مجال الطاقة النووية السلمية، وتقوم بمواكبة الدول التي ترغب في استخدام هذا الشكل من أشكال الطاقة النووية التي تنتج كمية ضئيلة من انبعاثات غاز الدفيئة، في إطار برامج تعاون بين الحكومات تشمل العديد من الأنشطة.

ويرتبط الأردن وفرنسا باتفاقية تعاون ثنائية بين الحكومات حول تطوير الاستخدامات السلمية للطاقة النووية منذ العام 2008.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك