اتهامات ديمقراطية للجمهوريين بحماية مجموعة هاليبرتون

منشور 18 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

اتهم برلمانيون ديموقراطيين الاغلبية الجمهورية في الكونغرس الاميركي وادارة الرئيس جورج بوش بالسعي لحماية مجموعة هاليبرتون التي رأوا انها تضخم فواتير الحكومة الفدرالية في العراق.  

واكد السناتور تشارلز شومر والسناتور ريتشارد دوربن والنائب هنري واكسمان نقلا عن شهادات ستة موظفين في الشركة في العراق، ان فرع هاليبرتون "يسرق" مكلفي الضرائب الاميركيين بتضخيم اسعار خدماته. 

وقال واكسمان "حان الوقت لوضع حد لتضخيم الفواتير الذي يشكل عمليات غش ولهذه التجاوزات"، معبرا عن اسفه لان الاغلبية الجمهورية في لجنة الاصلاحات الادارية في مجلس النواب رفضت الاستماع لشهادات موظفين سابقين في هاليبرتون كشفوا عمليات الغش هذه. 

واكد السناتور دوربن "عندما يتعلق الامر بهاليبرتون، تغض الادارة النظر ويمكن ان تقوم هذه الشركة بتحديد اي سعر تريده ولا احد يستطيع ان يطرح اسئلة". وتساءل عن سبب رفض الاغلبية الجمهورية تحمل مسؤولياتها. 

وذكر دوربن بان كل الاعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ صوتوا الاربعاء ضج مشروع قانون اقترحه السناتور الديموقراطي باتريك ليهي لمعاقبة "المتاجرة" في زمن الحرب، في اطار تعديل لمشروع ميزانية الدفاع في 2005 .  

وكان عدد كبير من قادة الديموقراطيين في الكونغرس طالبوا بتحقيق برلماني لمعرفة ما اذا كانت هاليبرتون التي كان نائب الرئيس الحالي ديك تشيني، رئيسا لمجلس ادارتها، استفادت من تسهيلات داخل الادارة الاميركية للحصول على عقود بمليارات الدولار في العراق بدون طلبات استدراج عروض.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك