اجتماع عباس- اولمرت: الافراج عن اسرى وعودة مبعدين وازالة حواجز

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2007 - 01:19
انتهى اجتماع الرئيس الفلسطيني برئيس الحكومة الاسرائيلية بالاتفاق على الافراج عن دفعة من الاسرى خلال ايام اضافة الى ازالة حواجز في الضفة واعادة مبعدي كنيسة المهد من غزة كذلك تسوية ملف الفلسطينيين من دون ارقام هوية

وقال صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في السلطة الفلسطينية في اعقاب اجتماع عباس اولمرت انه تم الاتفاق على الافراج عن دفعة من الاسرى الفلسطينيين خلال الاسبوع الاول من رمضان

وقال مراقبون ان الاجتماع الاثنين كان الاهم ضمن سلسلة اللقاءات التي عقدت سابقا

وقال عريقات انه تم بحث ملف الفلسطينيين المتواجدين في الضفة وغزة ولا يملكون ارقاما وطنية وعددهم نحو 55 الفا وقد تم الاتفاق على تسوية ملفهم على دفعات حيث تبدأ بتسوية ملفات لـ 5 الاف فلسطيني وسيتم تشكيل لجنة برئاسة حسين الشيخ القيادي في حركة فتح

وفيما يخص المبعدين من كنيسة المهد تم الاتفاق على ادراجهم على قائمة العودة ويوجد 13 مبعدا في اوربا والحديث الان حول المبعدين في غزة وسيتم تسوية ملفات الاخرين في اوروبا خلال اجتماعات قادمة

وقال عريقات في مؤتمر صحفي ان عباس تحدث عن الحاجات الانسانية لاهالي غزة ورفض معاقبة مليون ونصف المليون من المواطنين وحصل على تعهد بعدم المس بالامور الانسانية مثل قطع الماء والكهرباء واتفق على تسهيل خروج الحججاج من ابناء القطاع

كما تم الاتفاق على تفعيل اللجان الوزارية التي كانت تعمل قبل عام 2000 وسيبدأ الوزراء اجتماعاتهم في جميع القضايا

وتطرق عباس الى القضايا الرئيسية فيما يتعلق ببناء الجدار واكد ان الاستمرار فيه يعرقل ويعطل عملية السلام

واشار عريقات الى ان رئيس الوزراء سلام فياض سيتسلم من وزير الدفاع الاسرائيلي خارطة ازالة الحواجز خلال الايام القليلة القادمة

ومن المتوقع كما قال عريقات ان يبحث ابو مازن والمرت قضايا اقامة الدولة الفلسطينية خلال الاجتماعات القادمة وتم الاتفاق على تشكيل فرق عمل من الجانبين للعمل على تحقيق الهدف المشترك وهو الدولتين وبذل كل جهد للعمل على انجاح مؤتمر الخريف


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك