احتجاج أمام سفارة السعودية بواشنطن للمطالبة بكشف مصير خاشقجي

منشور 13 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 08:17
 نفى المسؤولون السعوديون ذلك، وقالوا إن الرجل زار القنصلية، لكنه غادرها بعد ذلك
نفى المسؤولون السعوديون ذلك، وقالوا إن الرجل زار القنصلية، لكنه غادرها بعد ذلك

تظاهر مواطنون أمريكيون، مساء الجمعة، أمام مقر السفارة السعودية لدى العاصمة واشنطن، احتجاجًا على اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وطالب المتظاهرون بينهم ناشطو حقوق إنسان ومسلمون أمريكيون، السلطات السعودية بإصدار بيان بشكل عاجل حول مصير "خاشقجي".

وردد المتظاهرون هتافات ضد الإدارة السعودية وولي العهد محمد بن سلمان، وناشدوا الإدارة الأمريكية بالعمل من أجل كشف مصير خاشقجي، والعثور على المتورطين بإخفائه.

وكانت آثار الصحفي السعودي قد اختفت في الثاني من تشرين أول/ أكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وقالت خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، في تصريحات إعلامية، إنها رافقته حتى مبنى القنصلية بإسطنبول، وأن الأخير دخل المبنى ولم يخرج منه.

فيما نفى المسؤولون السعوديون ذلك، وقالوا إن الرجل زار القنصلية، لكنه غادرها بعد ذلك.

وكشفت مصادر أمنية تركية أن 15 مواطنًا سعوديًا وصلوا مطار إسطنبول، على متن رحلتين، ثم توجهوا إلى قنصلية بلادهم أثناء تواجد خاشقجي فيها، قبل عودتهم إلى الدول التي جاؤوا منها، في غضون ساعات.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك