احتجاج عراقي على قانون النفط

منشور 02 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:49
انتقد قائد سابق في الجيش البريطاني السياسة الاميركية في العراق معتبرا انها في افلاس فكري فيما تظاهر العراقيين احتجاجا على مناقشة مشروع قانون للنفط قريبا في البرلمان العراقي متهمين الولايات المتحدة بالسعي لفرض القانون.

افلاس فكري

انتقد رئيس هيئة الأركان العامة السابق للجيش البريطاني الجنرال سير مايك جاكسون الولايات المتحدة على ادارتها لعواقب الحرب على العراق معتبرا ان السياسة الاميركية "في افلاس فكري".

وحمل جاكسون بحدة على وزير الدفاع الأمريكي السابق دونالد رامسفيلد وحمله مسؤولية الأوضاع الراهنة التي يشهدها العراق.

وكتب جاكسون في مقتطفات من كتاب عن سيرته الذاتية نشرتها صحيفة "ديلي تلغراف" السبت عن رامسفيلد ومعاونيه "كان لديهم إيمان أيديولوجي بأن قوات التحالف سيتم قبولهما كقوات محررة."

وحمل وزير الدفاع الأمريكي السابق مسؤولية الأوضاع الدموية التي تعصف بالعراق قائلاً إن رامسفيلد "واحداً من أكثر المسؤولين عن الوضع الراهن في العراق."

وانتقد جاكسون في كتابه أيضاً الأسلوب الأمريكي في مواجهة الإرهاب الدولي قائلاً إنه غير مناسب، متهماً واشنطن بالاعتماد بشدة على القوى العسكرية على حساب إعادة بناء الدولة والدبلوماسية.

ودافع في المقابل عن انشطة الجيش البريطاني في مدينة البصرة ثاني مدن العراق بعد تصريحات لمسؤولين اميركيين قالوا فيها ان القوات البريطانية فشلت في جنوب البلاد. ونقلت عنه الصحيفة "لا اعتقد على الاطلاق انه تقييم عادل" للوضع.

واضاف "ما حصل في الجنوب كما في باقي العراق هو ان مسؤولية ضمان الامن كان يجب ان تسند الى العراقيين فور تحقق السلطات العراقية وقوات التحالف من ان مستوى التدريب والتطور اصبح مرضيا".

واوضح "في الجنوب كنا نتولى امن اربع محافظات نقلت ثلاث منها الى العراقيين بموجب هذه الاستراتيجية ولم يبق سوى البصرة".

وقال ان تفكيك قوات الجيش والامن العراقية بعد اطاحة الرئيس السابق صدام حسين كان مقاربة تصلح "على مدى قصير جدا".

واضاف الجنرال "كان علينا ابقاء اجهزة الامن العراقية على حالها ووضعها تحت امرة التحالف".

قانون النفط

وفي شأن منفصل تظاهر عشرات الأشخاص في بغداد السبت احتجاجا على مناقشة مشروع قانون للنفط قريبا في البرلمان العراقي.

وندد المتظاهرون باحتمال إقرار القانون متهمين الولايات المتحدة بالسعي لفرضه.

وقال رئيس الجبهة المناهضة لقانون النفط والغاز صبحي البدري إن الولايات المتحدة تضغط على رئيس الوزراء العراقي وحكومته التي وصفها بالضعيفة لفرض هذا القانون.

وقال البدري، وهو الأمين العام لاتحاد العمال العراقي، إن الهدف الوحيد لهذا القانون هو نهب ثروات العراق، مؤكداً أن العمال العراقيين سيواصلون تحركهم حتى يتمكنوا من إسقاطه.

وكشف البدري عن أن تحالف العمال الذي يديره ويتحدث باسمه سيشل الصادرات النفطية ويعمل لطرد الشركات الأجنبية من العراق بما فيها الشركات التي باشرت العمل.

وتعتبر واشنطن أن مشروع القانون الذي سيناقش قريبا في البرلمان العراقي نقطة أساسية لتحقيق المصالحة الوطنية في العراق.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك