احكام بالسجن ضد ثلاثة صحفيين مصريين

منشور 24 أيلول / سبتمبر 2007 - 07:53

حكم على ثلاثة صحافيين مصريين الاثنين بالسجن لمدة عامين مع النفاذ لادانتهم بـ"النيل من هيبة القضاء".

واوضح المصدر ان انور الهواري رئيس تحرير صحيفة "الوفد" المعارضة واثنين من الصحافيين العاملين فيها هما محمود غلاب وامير عثمان ادينوا ب"نشر اخبار كاذبة نالت من هيبة القضاء ووزارة العدل".

كما حكم على الثلاثة الذين جرت محاكمتهم غيابيا امام محكمة جنح في القاهرة بدفع غرامة 200 جنيه (25 يورو) لكل منهم وكفالة خمسة الاف جنيه (630 يورو).

واكد انور الهواري ان الحكم ليس نهائيا وانه سيقدم استئنافا مع زميليه اللذين لم يحضرا مثله جلسات المحاكمة.

وكان 11 محاميا قد تقدموا بشكوى ضد الصحافيين الثلاثة بسبب مقالات اعتبروا انها تتضمن معلومات كاذبة تمس بهيبة القضاء ومن ثم بصورتهم ومصالحهم.

وكانت الوفد نشرت في كانون الثاني/يناير الماضي تصريحات لوزير العدل ممدوح مرعي امام مجلس الشورى قال فيها حسب الصحيفة ان 90% من قضاة مصر ليسوا على مستوى مهمتهم الامر الذي نفاه مرعي على الاثر.

واكد الهواري ان "كلام الوزير كان صعبا جدا" ازاء القضاة. واضاف "لسنا في حرب ولم نفش اسرارا عسكرية. لم نفعل سوى القيام بعملنا المهني كصحافيين" معتبرا ان الدولة "تشن عدوانا ضد حرية الصحافة".

والاسبوع الماضي حكم على اربعة صحافيين مصريين امام محكمة اول درجة بالسجن لمدة عام بتهمة "الاضرار بالمصلحة العامة" من خلال مقالات تنتقد النظام.

كما سيحاكم احدهم وهو ابراهيم عيسى رئيس تحرير صحيفة "الدستور" المستقلة في الاول من تشرين الاول/اكتوبر المقبل بتهمة ترويج شائعات عن صحة الرئيس حسني مبارك.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك