اختطاف تركيين والاحتلال يفرج عن عشرات المعتقلين العراقيين

منشور 14 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

افادت تقارير تركية ان اثنين من المواطنين الاتراك خطفا في العراق فيما اعلنت قوات الاحتلال الاميركي انها افرجت عن عشرات المعتقلين العراقيين من سجن ابو غريب  

وقالت محطة تلفزيون (سي ان ان تركيا) المحلية يوم الاثنين إن اثنين من الاتراك احتجزا رهينتين في العراق. ولكن لم تتوفر تفاصيل عن هويتهما أو عمن اختطفهما. 

الى ذلك أفرجت القوات الاميركية عن عشرات العراقيين يوم الاثنين من سجن أبو غريب الذي شهد فضيحة انتهاكات ارتكبها جنود أميركيون. 

ووقف مئات الاقارب باكين أمام متاريس من الاسلاك الشائكة في انتظار ذويهم الذين احتجز بعضهم بالسجن الواقع على مشارف بغداد لمدة عدة أشهر. 

ورأى شهود نحو ثماني عربات محملة بالمحتجزين المفرج عنهم وهي تغادر مجمع السجن  

الذي ذاع فيما مضى صيته كمركز للتعذيب والقتل في عهد الرئيس العراقي المخلوع صدام  

حسين. 

وكان الجيش الاميركي قد أعلن أن 585 سجينا سيتم اطلاق سراحهم يوم الاثنين في اطار  

برنامج لخفض عدد المحتجزين بالسجن بحلول 30 يونيو حزيران وهو اليوم الذي ستسلم فيه  

سلطة الاحتلال الاميركية السلطة رسميا لحكومة عراقية مؤقتة. 

وكانت اللجنة الدولية للصليب الاحمر التي وصفت الانتهاكات في ابو غريب في تقرير جرى  

تسريبه في آيار/مايو الماضي قد قالت الاسبوع الماضي إن عدد المحتجزين هناك انخفض من 6527 سجينا في مارس آذار إلى 3291 سجينا هذا الشهر. وقالت اللجنة إنها لا تعرف كم منهم افرج عنهم وكم نقلوا إلى مكان آخر. 

وقال الرئيس العراقي المؤقت غازي الياور إنه لا توجد خطط لتدمير سجن أبو غريب رغم  

وجود عرض أميركي بهدمه. 

 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك