اختطاف 12 روسيا بالعراق..الافراج عن 7 صينيين ومحتجزو اليابانيين يوافقون على عدم قتلهم

منشور 12 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

تعرض 12 مدنيا روسيا للاختطاف في العراق الاثنين، واطلق مسلحون سراح سبعة رهائن صينيين، في حين عدل خاطفو اليابانيين الثلاثة عن قتلهم. 

وقالت قناة "الجزيرة" ان اثني عشر روسيا يعملون في شركة للطاقة في العراق تعرضوا للخطف في بغداد. 

واوضحت القناة ان مراسلها في موسكو ابلغ بهذه المعلومات من قبل الشركة الروسية التي يعمل لديها المختطفون. 

من جهة اخرى، فقد نسبت وكالة كيودو اليابانية للانباء الى وسيط عراقي يعمل من اجل اطلاق سراح ثلاثة مدنيين يابانيين مختطفين في العراق قوله الاثنين ان المجموعة التي تحتجزهم وافقت على الا تقتلهم. 

وقال رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي للصحفيين يوم الاثنين ان الحكومة اليابانية ما زالت عاجزة عن الوصول لحقائق متعلقة بالرهائن اليابانيين المدنيين الثلاثة المحتجزين في العراق.  

وقال كويزومي لصحفيين "هناك الكثير من المعلومات. لم نتمكن بعد من تأكيد الحقائق بشكل واضح."  

وتنتظر اليابان بلهفة أخبار الرهائن الثلاثة الذين احتجزتهم جماعة عراقية متشددة كرهائن وهددت بقتلهم إلا اذا سحبت طوكيو قواتها من العراق 

وفي سياق متصل، فقد قالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) إن سبعة صينيين خطفوا خلال القتال في العراق في الآونة الاخيرة اطلق سراحهم. 

وقالت الوكالة ان اثنين من المطلق سراحهم قد تعرضوا لجروح طفيفة. 

ونقلت عن تاجر صيني في بغداد هو تشين شيانزونغ قوله ان هيئة علماء المسلمين وضعت السبعة في "مكان امن" بعد اطلاق سراحهم. ولم تقدم الوكالة أي تفاصيل اخرى. 

وكان الصينيون السبعة دخلوا العراق الاحد قادمين من الاردن وتعرضوا للاختطاف في منطقة الفلوجة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك