اختفاء اربع سيارات لبنانية مع سائقيها والرياض تحظر دخول سياراتها الى العراق

منشور 06 آب / أغسطس 2004 - 02:00

اعلن امني لبناني ان اربع شاحنات لبنانية اختفت يوم الجمعة مع سائقيها بالقرب من محافظة الانبار في الغضون قالت مصادر عودية ان المملكة علقت دخول شاحناتها الى العراق‏ 

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن المصدر اللبناني "ان الشاحنات الاربع المحملة بضائع اختفت يوم الجمعة فيما كانت على الطريق بين الرمادي وبغداد" في محافظة الانبار السنية غرب العاصمة العراقية. 

وأكد ان وزارة الخارجية اللبنانية تجري اتصالات مع الجهات العراقية المختصة عبر القائم بالاعمال اللبناني المؤقت في بغداد حسن حجازي. 

يذكر ان اكثر من عشرة لبنانيين اختطفوا مؤخرا في العراق على يد مجهولين اطلق سراح معظمهم مقابل فدية, باستثناء انطوان انطون الذي ما زال رهينة ولم تتوفر معلومات عن مصيره. وكانت الشرطة العراقية قد تمكنت الاحد من اطلاق سراح لبناني اخر اختطف السبت هو فلاديمير دمعة. 

وقتل لبناني واحد يدعى حسين عليان على يد خاطفيه الذين ينتمون الى جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم "كتائب الغضب الاسلامي". وتقسم الجالية اللبنانية في العراق الى قسمين بحسب وزارة الخارجية حيث يعيش هناك 300 الى 350 مواطنا يحملون الجنسيتين اللبنانية والعراقية، فيما وصل حوالى 150 من رجال الاعمال بعد سقوط النظام السابق. 

وتوظف شركات خاصة للامن عددا من الشبان اللبنانيين للعمل في العراق 

الى ذلك علقت السلطات السعودية دخول الشاحنات المحلية العاملة ‏ ‏الى العراق عبر منفذ جديدة عرعر بسبب الظروف الامنية التى باتت تهدد مصير سائقي ‏ ‏تلك الشاحنات.‏ ‏ وقال احد مدراء احدى الشركات السعودية العاملة فى العراق حزام الجرى لصحيفة ‏ ‏(الاقتصادية) اليوم ان هناك 221 شاحنة سعودية تنتظر على حدود منفذ جديدة عرعر قبل ‏ ‏عدة ايام للسماح لها بالدخول الى العراق.‏ ‏ واضاف ان شركته تشرف على تنفيذ عمليات نقل 2ر3 مليون لتر يوميا من المنتجات ‏ ‏البترولية المكررة لصالح الهيئة الوطنية العراقية لتسويق النفط "سومو" مشيرا الى ‏ ‏ان هناك 50 شركة سعودية تقوم بنقل هذه الكمية من المنتجات البترولية بصفة يومية.‏ ‏ واوضح الجرى الى ان الشركات السعودية قد اوقفت تسيير شاحناتها مع مطلع الشهر ‏ ‏الماضى الى حين الترتيب لتوفير الحماية الامنية للشاحنات السعودية وذلك بعد تعرض ‏ ‏25 شاحنة سعودية للسرقة والتدمير.‏ ‏ واستدرك قائلا ان هذا التعليق الحالى لدخول الشاحنات السعودية الى العراق قد ‏ ‏جاء من قبل السلطات السعودية مبديا مخاوفه من ان يؤدى استمرار هذا التعليق الى ‏ ‏تكبيد الناقلين السعوديين خسائر جمة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك