اختناق العشرات بالغاز في مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار في الضفة

منشور 11 آذار / مارس 2016 - 03:15
اختناق العشرات بالغاز في مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار في الضفة
اختناق العشرات بالغاز في مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار في الضفة

 

أصيب عشرات الفلسطينيين، بحالات اختناق بالغاز الجمعة، خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي، مسيرات أسبوعية مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، بحسب مصادر محلية.


وقال بيان صادر عن لجان المقاومة الشعبية لمناهضة الاستيطان والجدار، إن الجيش استخدم الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، خلال تفريق مسيرات انطلقت عقب صلاة الجمعة، في بلدات نعلين، وبلعين، والنبي صالح، غربي رام الله (وسط)، وكفر قدوم، غربي نابلس (شمال)، ما أسفر عن إصابة عدد من المشاركين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، تمت معالجتهم ميدانياً.
ورفع المشاركون في المسرات، الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات شعبية ورسمية تطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، بحسب مراسل الأناضول.


وعند مدخل مدينة بيت لحم الشمالي (جنوب)، ومدخل سجن “عوفر” العسكري، غربي رام الله، اندلعت مواجهات مماثلة، أسفرت عن إصابة عشرات الفلسطينيين، بحالات اختناق، تم معالجتهم ميدانياً.


ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل الجانب الإسرائيلي بشأن هذه المواجهات التي تتزامن مع استمرار “الهبة الشعبية” منذ أكتوبر/ تشرين أول الماضي، احتجاجاً على إصرار مستوطنين، اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حماية أمنية إسرائيلية مشددة.


وينظّم الفلسطينيون، يوم الجمعة، مسيرات أسبوعية مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، بدعوة من لجان المقاومة الشعبية.


ولجان المقاومة، هي تجمّع غير حكومي لنشطاء فلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة للاستيطان والجدار، يشارك فيها أيضاً متضامنون أجانب.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك