ادانة دبلوماسي اميركي بشتم عرب

منشور 31 آب / أغسطس 2007 - 08:39

اعلن مصدر قضائي الخميس ان دبلوماسيا اميركيا ذهب الى التقاعد الشهر الماضي، قد وجهت اليه في الفترة الاخيرة تهمة التلفظ بشتائم وتهديدات ضد عرب ولبنانيين.

ففي الفترة بين 17 و29 تموز/يوليو 2006، بعث باتريك سيرينغ برسائل الكترونية وترك رئاسل صوتية لعدد من اعضاء المعهد العربي-الاميركي، الذي كان آنذاك منهمكا في اعادة الاميركيين الى بلادهم ومساعدة اللبنانيين جراء الهجوم الاسرائيلي، كما اوضحت صحيفة الاتهام.

وجاء في تلك الرسائل ان "اللبناني الوحيد الجيد هو اللبناني الميت" و"الموت للبنان والعرب"، و"سيحترقون جميعا في نار جهنم على هذه الارض وفي الحياة الآخرة"، و"الموت للارهابيين الاميركيين من اصل عربي"، و"العرب هم كلاب" ...

واعلن المعهد العربي الاميركي في بيان الخميس ان سيرينغ دفع ببراءته الخميس امام القاضي الذي ابلغه بالتهم الموجهة اليه.

وذكرت وسائل الاعلام الاميركية، ان باتريك سيرينغ الذي ادين في 15 آب/اغسطس، خدم اكثر من 20 عاما في وزارة الخارجية الاميركية، وقام بمهمات عدة في الشرق الاوسط ثم انهى حياته الوظيفية في جهاز الموارد البشرية.

وغداة صدور الحكم، اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك، ان سيرينغ ذهب الى التقاعد في تموز/يوليو، ولم يدل بتعليق مباشر حول القضية، مؤكدا ان الوزارة لا تتساهل مع "تصريحات تنطوي على التمييز بين الناس وحقودة".

مواضيع ممكن أن تعجبك