اذربيجان: المرتزقة السوريين يقاتلون الى جانب ارمينيا

منشور 28 أيلول / سبتمبر 2020 - 11:54
وأكدت باكو أنها قتلت 550 مسلحا معاديا فيما أوردت يريفان أنها أودت بأكثر من 200 قتيلا.
وأكدت باكو أنها قتلت 550 مسلحا معاديا فيما أوردت يريفان أنها أودت بأكثر من 200 قتيلا.

بعد ساعات من اعلان مسؤول ارميني بان انقرة نقلت 4 الاف مرتزق سوري للقتال الى جانب الجيش الاذربيجاني، ردت وزارة الدفاع الأذربيجانية، الإثنين، بالتاكيد  إن مرتزقة سوريين يقاتلون في صفوف الجيش الأرميني، خلال الاشتباكات الدائرة على جبهة إقليم "قره باغ".

وأفاد الناطق باسم وزارة الدفاع، أنار أيوازوف، أنه تم العثور على مرتزقة سوريين من أصول أرمنية، بين جثث القوات الأرمينية على جبهة "قره باغ".

وصرّح أيوازوف بأن الجانب الأرميني يخفي خسائره، وأن أرمينيا تعتم على هذه المعلومات أمام شعبها والمجتمع الدولي أيضاً.

ولفت إلى أن القوات الأذربيجانية، استطاعت حتى الآن تدمير 24 دبابة ومدرعة، ومنظومات مضادة للطائرات من طراز "OSA" و18 طائرة مسيرة تابعة للجيش الأرميني.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم "قره باغ" (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام"، و"فضولي".

 نقلت وكالة إنترفاكس عن سفير أرمينيا لدى روسيا قوله إن تركيا نقلت نحو أربعة آلاف مقاتل من شمال سوريا إلى أذربيجان وسط قتال على إقليم ناغورني قرة باغ الانفصالي.
وتواصلت المواجهات العنيفة بين الانفصاليين الأرمينيين والجيش الأذربيجاني صباح الاثنين في قره باغ حيث أعلن مسؤولون في المنطقة المتنازع عليها مقتل 15 مسلحا انفصاليا أرمينيا، ما ادى إلى ارتفاع الحصيلة الإجمالية للمواجهات إلى 39 قتيلا.
ونسبت وكالة الإعلام الروسية إلى السفير الارميني في موسكو قوله إن المقاتلين يشاركون في القتال بالإقليم الواقع داخل أذربيجان ويديره الأرمن.

وفيما لم تعلن أذربيجان عن خسائرها العسكرية، قد تكون الخسائر أكبر بكثير، حيث يؤكد كل طرف أنه ألحق مئات الخسائر بالطرف الآخر، ونشر الجانبان صورا لدبابات مدمرة.

وأكدت باكو أنها قتلت 550 مسلحا معاديا فيما أوردت يريفان أنها أودت بأكثر من 200 قتيلا.

وأكد هذه المعلومات الاحد رئيس اقليم ناغورني قره باغ أرايك هاروتيونيان الذي قال "لدينا معلومات تفيد بأنه تم إرسال مرتزقة من تركيا ودول أخرى جوا إلى أذربيجان. الجيش التركي في حالة استعداد في أذربيجان تحت ذريعة التدريبات العسكرية".

كما قالت وزارة الخارجية الأرمينية في بيان إن تركيا لها "وجود مباشر على الأرض". وأضافت أن خبراء عسكريين من تركيا "يقاتلون جنبا إلى جنب" مع أذربيجان التي قالت يريفان إنها تستخدم أيضا أسلحة تركية من بينها طائرات مسيرة وحربية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك