اربعة شهداء بغارة على غزة واسرائيل تهدد باجتياح وشيك

منشور 31 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:56

استشهد اربعة من افراد الشرطة التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة في غارة شنها الطيران الاسرائيلي على موقعهم جنوب قطاع غزة، وذلك غداة تأكيد اسرائيل انها تقترب اكثر فاكثر من تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق في القطاع لايقاف الصواريخ.

وقالت مصادر طبية ان عشرة اشخاص على الاقل اصيبوا ايضا في الغارة التي استهدفت مجمعا للشرطة في قرية عبسان شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان "هذه العملية استهدفت موقعا ارهابيا تابعا لحماس وتأتي في أعقاب قصف قلسطيني لاهداف اسرائيلية وراء الحدود".

وفي وقت سابق اطلقت طائرة اسرائيلية صاروخا ضرب مخيم جباليا في مدينة غزة واسفر عن ستة جرحى.

وقالت متحدثة باسم الجيش ان القوات الاسرائيلية التي تعمل في المنطقة أطلقت النار على فريق فلسطيني لاطلاق الصواريخ ولكن الصاروخ اخطأ هدفه بسبب "خطأ فني".

وقد توعدت حماسبالرد "بكل الوسائل" على الغارة، وقالت في بيان إن "كل الخيارات أصبحت مفتوحة الآن أمام كتائب الشهيد عز الدين القسام وكل فصائل المقاومة لترد على إسرائيل بكل الوسائل الممكنة".
ومن جهتها دعت حركة الجهاد الاسلامي كافة القوى والفصائل الفلسطينية المسلحة إلى ضرب الأهداف الإسرائيلية "في كل مكان"، ردا على هذه الغارة.

واعتبرت الحركة أن القصف يدلل على ما وصفته بحجم "الجبن والخوف" الذي يعتري جيش الاحتلال, مشيرة إلى أن "التصعيد الذي يستهدف كل مناحي الحياة الفلسطينية يأتي في سياق الضغط على الشعب الفلسطيني قبيل ما وصفته بمؤتمر الأوهام في أنابوليس، في إشارة إلى مؤتمر الخريف الذي دعت إليه الولايات المتحدة.

وعلى صعيدها استنكرت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة الغارة ووصفتها بأنها "اعتداء همجي ووحشي". واعتبر بيان للوزارة أن "الاحتلال يهدف إلى تدمير المؤسسة الأمنية في قطاع غزة، "بعد نجاحها في الحفاظ على الأمن".

اجتياح وشيك

وجاءت الغارة الاخيرة على قطاع غزة في وقت اكد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ان اسرائيل تقترب اكثر فاكثر من شن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة لايقاف سقوط الصواريخ على اسرائيل انطلاقا من هذا القطاع.

وقال باراك للصحافيين في شمال اسرائيل حيث حضر مناورات للجيش "كل يوم يمر يقربنا من عملية واسعة النطاق في غزة".

واضاف "هذا الامر لا يسرنا وسنكون مسرورين اذا لم تجعله الظروف ضروريا ولكن يوم حصوله يقترب بشكل لا مفر منه".

ويستمر سقوط الصواريخ الفلسطينية على جنوب اسرائيل انطلاقا من قطاع غزة على الرغم من العمليات العسكرية المحددة التي ينفذها الجيش الاسرائيلي لوضع حد لهذه الصواريخ والتشديد الاخير للعقوبات الاسرائيلية المفروضة على قطاع غزة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك