ارجاء محاكمة 29 تونسيا متهمين بمحاولة القيام بانقلاب

منشور 22 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 09:03
ارجأت المحكمة الابتدائية في تونس الاربعاء الى الاول من كانون الاول/ديسمبر النظر في قضية 29 تونسيا متهمين ب"الانتماء الى تنظيم ارهابي ومحاولة القيام بانقلاب".

وقرر القاضي محرز همامي رئيس الغرفة الجنائية الرابعة للمحكمة الابتدائية في جلسة مقتضبة ارجاء المحاكمة بناء على طلب الدفاع لعدم توافر الوقت الكافي للاطلاع على الملف.

ورفض سبعة من المتهمين المثول امام القاضي الذي اعتبر ان "عدم حضور اي متهم لا يخل باجراءات المحاكمة لكنه ليس في صالح المتهمين".

وجرت الجلسة وسط اجراءات امنية مشددة وحضرها عدد كبير من اقرباء المتهمين والمحامين وممثلي الصحافة.

واعتقل المتهمون مطلع عام 2007 اثر مواجهات مسلحة مع قوات الامن التونسية ووجه القضاء اليهم في 19 ايلول/سبتمبر الفائت تهمة "التآمر على امن الدولة الداخلي ومحاولة الاعتداء المقصود به تبديل هيئة الدولة".

كما اتهموا "بالمشاركة في عصيان مسلح وتلقي تدريبات عسكرية لارتكاب جرائم ارهابية".

ويواجه المتهمون في حال ادانتهم احكاما تصل الى الاعدام على ما افاد محامي الدفاع سمير بن عمر .

ويعتقد ان المتهمين واغلبهم تونسيون تسللوا الى تونس عبر الحدود الجزائرية وقد يكونون على صلة بالجماعة السلفية للدعوة والقتال التي التحقت بتنظيم القاعدة.

واعلنت السلطات التونسية آنذاك ان قوى الامن ضبطت مع عناصر المجموعة رسوما لمواقع بعض السفارات الاجنبية ووثائق تتضمن اسماء دبلوماسيين اجانب يقيمون في تونس وكمية من المتفجرات.

وتمت ملاحقة المتهمين بناء على قانون مكافحة الارهاب المصادق عليه عام 2003.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك