ارغام جماعة الاخوان المسلمين على الغاء افطارها التقليدي كل شهر رمضان

منشور 18 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:37

اعلنت جماعة الاخوان المسلمين قوة المعارضة الرئيسية في مصر الثلاثاء انها اضطرت الى الغاء افطارها التقليدي المقرر السبت بمناسبة شهر رمضان منددة بالضغوط المتنامية التي تتعرض لها.

وقال محمد حبيب المسؤول الثاني في الجماعة ان "الاجهزة الامنية ضغطت على ادارة الفندق حيث كنا سننظم حفل الافطار وابلغنا الفندق انه لن يكون في وسعه استضافة افطارنا".

وتحول افطار الاخوان المسلمين على مر السنوات الاخيرة الى حدث سياسي اجتماعي كبير حيث يقام في احد فنادق القاهرة الفخمة ويدعى اليه 1500 شخص.

غير انه طلب من الجماعة هذه السنة الحصول على اذن من وزارة الداخلية وقال حبيب "بالطبع لن نحصل على التصريح" موضحا انها اول مرة منذ 15 عاما لن تتمكن فيها الجماعة من تنظيم هذا الحدث. وقال "انها محاولة لعرقلة النشاط السياسي والاجتماعي للاخوان".

وجماعة الاخوان المسلمين محظورة رسميا كحزب سياسي منذ 1954 رغم ان السلطات تغض الطرف عن نشاطها وهي تشغل 20% من مقاعد البرلمان وقد انتخب نوابها بعد ترشحهم بصفة مستقلين.

وتشن السلطات المصرية حملة قمع على الجماعة التي اعلنت اخيرا ان الشرطة اعتقلت اكثر من 500 من اعضائها في الاشهر الاخيرة.

واعربت منظمة العفو الدولية اخيرا عن "قلقها البالغ" ازاء القمع الذي يستهدف الجماعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك