استراليا تدرج الجهاد الاسلامي في فلسطين على لائحة الارهاب

منشور 27 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

قال بوب كار رئيس وزراء ولاية نيو ساوث ويلز كبرى ولايات استراليا من حيث عدد السكان يوم الثلاثاء إن استراليا تعتزم اعتبار حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية منظمة ارهابية. 

واضاف كار الذي ينتمي لحزب العمال وهو حزب يسار الوسط انه سيصدق على اقتراح من الحكومة الاتحادية المحافظة لادراج الجماعة باعتبارها "منظمة ارهابية". 

ووفقا لقوانين مكافحة الارهاب الاسترالية التي شددت في اعقاب هجمات 11 ايلول / سبتمبر عام 2001 على الولايات المتحدة تصل عقوبة من ينتمي الى "جماعة ارهابية" او يتدرب او يمول او يجند اعضاء فيها الى السجن لفترة قد تصل الى 25 عاما. 

وقال كار في بيان، وفقا لروزيترز، "اقبل وجهة نظر حكومة الكومنولث التي تستند الى تقييم دقيق لمعلومات المخابرات المتاحة والقائلة بضرورة مسارعة استراليا الى اعتبار تلك المنظمة غير مشروعة". 

وأعلن فيليب رودوك النائب العام الاسبوع الماضي انه يعتزم اعتبار جماعة اخرى "منظمة ارهابية" الا انه رفض الكشف عن اسمها. 

ووفقا لقوانين استرالية جديدة بدأ العمل بها في آذار / مارس يمكن للحكومة فرض حظر فوري على جماعات يشتبه في ان لها انشطة ارهابية حتى اذا لم تكن مدرجة على قوائم مجلس الامن الدولي وقبل الحصول على تصديق فوري من البرلمان. 

وامام البرلمان فيما بعد 15 يوما لرفع اي حظر—(البوابة)

مواضيع ممكن أن تعجبك