استشهاد اسير في معتقل مجيدو واجتماع للفصائل الفلسطينية في القاهرة

منشور 17 أيلول / سبتمبر 2004 - 02:00

استشهد اسير فلسطيني في معتقل مجيدو حيث اعلن الاسرى حالة العصيان فيما أعلن النائب العربي الاسرائيلي عزمي بشارة في القاهرة ان الحوار بين الفصائل الفلسطينية سيبدأ "خلال يومين" في مصر.  

استشهاد اسير 

قالت مصادر فلسكينية ان الاسير فواز سعيد محمد حسان البلبل استشهد في معتقل مجدو مساء الخميس. 

وقال الاسير عبدالرحيم ملوح عضو اللجنة التنفيذية ونائب الامين العام للجبهة الشعبية في اتصال مع قناة العربية من معتقله ان الشهيد سقط على الارض حيث اصيب بنوبة قلبية وتاخرت سيارات الاسعاف الاسرائيلية في نقله حيث فارق الحيارة قبل وصوله الى المستشفى  

ويفيد الأسرى في سجن مجيدو أنه مضى وقت طويل حتى حضر الطبيب الذي قرر نقله إلى المستشفى. 

وأفادنا الأسرى أيضاً أن الشهيد يبلغ من العمر 27 عاماً ولم يكن يشكو من أية أمراض أو مشاكل صحية.وكان قد شارك في الإضراب ألأخير عن الطعام أسوة برفاقه الأسرى. 

وجاء أيضاً أن الأسير فواز البلبل من قرية عتيل قضاء طولكرم في الضفة الغربية، قد مضى على مكوثه في السجن سنتان ، وقد حكمت عليه محاكم الإحتلال قبل عشرين يوماً فقط، بالسجن لمدة 8 سنوات بتهمة المشاركة في فعاليات الإنتفاضة ومقاومة الإحتلال . وقد وجهت له تهمة العضوية في الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي. 

حوار الفصائل 

أعلن النائب العربي الاسرائيلي عزمي بشارة في القاهرة ان الحوار بين الفصائل الفلسطينية سيبدأ "خلال يومين" في مصر.  

وقد ادلى بشارة بهذا التصريح في ختام لقاء مع وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط. وقال "ان المناقشات مع ابو الغيط تناولت التصور المصري لتطور الوضع في فلسطين، خاصة ان القاهرة ستستضيف حوارا بين الفصائل الفلسطينية خلال يومين، وهذا امر جيد ومفيد". واضاف ان "هذا الدور المصري غير مريح لاسرائيل لان مصر تحاول حاليا ايجاد حوار داخلي فلسطيني جاد يحدد استراتيجية فلسطينية موحدة سواء على المستوى السياسي او الامني". وقد اعلنت السلطات المصرية قبل اسابيع انها ستستضيف في منتصف ايلول/سبتمبر حوارا بين ابرز الفصائل الفلسطينية للتوصل الى توافق على خطة عمل بعد انسحاب اسرائيل من قطاع غزة كما وعد بذلك رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون. لكن بشارة قال انه "لا يرى خيرا" في هذه الخطة، لأن "شارون يسعى اساسا الى تعزيز الاستيطان في الضفة الغربية". واكد ان "خطة شارون ليست جزءا من خريطة الطريق، ان شارون من خلال هذه الخطة قد مزق فعليا خريطة الطريق ووضعها في سلة المهملات حتى وان لم يلغها رسميا". وقد اعطت الحكومة الاسرائيلية مطلع حزيران/يونيو موافقتها المبدئية على "خطة شارون" التي تنص على انسحاب الجيش والمستوطنين من قطاع غزة قبل نهاية 2005 وازالة اربع مستوطنات صغيرة معزولة في شمال الضفة الغربية 

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك